16

ما هي أهمية فصائل الدم؟ ناتالي. اس. هودج

دائما ما يقال أنه على الرغم من الصراعات الإنسانية الكثيرةفإننا جميعا ننزف نفس الدماءانها فكرة لطيفة، ولكنها ليست دقيقة بدرجة كبيرةفي الحقيقة، ينقسم دم الإنسان إلى فصائل مختلفةتحتوي كرات الدم الحمراء في دم الإنسان على بروتين يسمى هيموجلوبين التي ترتبط بالأوكسجين مما يسمح للكرات بنقلها خلال الجسم.ولكنها أيضا تحتوي على نوع آخر معقد من البروتينخارج غشاء الخلية.وهذه البروتينات المعروفة باسم أنتيجين تتصل بكرات الدم البيضاء تحصن الخلايا التي تحمي من العدوىوتعمل بروتينات الأنتيجين كمؤشرات تعيين مما يسمح لجهاز المناعة بالتعرف على خلايا الجسم، دون مهاجمتها كخلايا غريبة.وتقوم الفصيلتين الأساسيتين لبروتين الأنتيجين A و B بتحديد فصيلة دمك.ولكن كيف نحصل على أربع فصائل دم من بروتينين فقط أنتيجين؟حسنا، يرمز للأنتيجينات بثلاثة فصائل مختلفة،أو أنواع مختلفة للجينات.فبينما ترمز فصيلتي A و B إلى الأنتيجينين A و B، لا ترمز فصيلة O لشيء.وحيث أننا نرث نسخة واحدة من كل جين من أحد الأبوين،فكل فرد لديه فصيلتين يحددان فصيلة دمه.وعندما يحدث اختلاف بينهما، يطغى أحدهما على الآخر بناء على نسبة هيمنته.وبالنسبة لفصائل الدم، فإن فصيلتي A و B سائدتين على عكس فصيلة O المتنحيةلذا، فإن فصيلتين A ينتجوا فصيلة دم A وفصيلتين B ينتجوا فصيلة دم Bوإذا ورثت واحد من كل منهما، فإن التلازم الناشئ سوف ينتج أنتيجينين A و B وهو فصيلة ABأما فصيلة O فهي متنحيةلذا فإن أي فصيلة أخرى سوف تطغى عليها إذا ما اجتمعوا لينتج فصيلة أخرى A أو B ولكن إذا حدث وورثت اثنين O سيتم إصدار الأوامر لجعل خلايا الدم دون فصيلتي A او B من أجل هذه التفاعلات، فإن معرفة فصيلة دم الأبوين يعطينا فرصة التنبؤ نسبيا بفصيلة دم الأطفال.ولكن ما أهمية فصائل الدم؟ مثلا في عمليات نقل الدم يصبح إيجاد الفصيلة الصحيحة مسألة حياة أو موت.فإذا أخد شخص فصيلة دمه A فصيلة دم B أو العكس، فإن الأجسام المضادة سوف ترفض الأنتيجينات الغريبة وتهاجمها مما قد يتسبب في تجلط الدم المنقول. ولكن بما أن الأشخاص ذوي فصائل دم AB ينتجون أنتيجينات A و B،فإنهم لا يكونون أجسام مضادة ضدهم وبالتالي يتعرفون عليها على أنها آمنة.مما يجعلهم مستفيدين شاملين.ومن ناحية أخرى، فإن الأشخاص ذوي فصائل دم O لا ينتجون أي من هذه الأنتيجينات وهذا يجعلهم متبرعين عالميين.ولكن ذلك سوف يتسبب في جعل جهاز مناعتهم يشكل أجسام مضادة ترفض أي فصيلة دم أخرى.وللأسف فإن عملية المطابقة بين المتبرعين والمستقبلين معقدة أكثر من ذلكبسبب أنظمة الأنتيجينات الأخرىوخاصة عامل ال RH والذي تم تسميته على اسم القرود الهندية قصيرة الذيل حيث تم فصله للمرة الأولىRH+ أو RH- يشير إلى وجود أو غياب أنتيجين D في نظام فصيلة الدم RHوباللإضافة إلى عرقلة بعض عمليات نقل الدم، قد يتسبب أيضا في مضاعفات خطيرة في حالات الحمل.فإذا حملت أم لها فصيلة دم -RH بطفل فصيلة دمه -RH،سوف يقوم جسمها بتشكيل أجسام مضادة والتي قد تعبر المشيمة وتهاجم الجنينوهي الحالة التي تعرف بالمرض الانحلالي عند الوليد.هناك اعتقاد في بعض الثقافات بارتباط فصيلة الدم بالشخصيةعلى الرغم من عدم إثبات ذلك علمياوبالرغم من أن نسب فصائل الدم المختلفة تختلف بين شعوب العالم، فالعلماء ليسوا متأكدين من سبب انتشار ذلك الاعتقاد،ربما كوقاية من الأمراض المنقولة عن طريق الدمأو ربما بسبب انحراف جيني عشوائيأخيرا، الأنواع المختلفة لها مجموعات مختلفة من الأنتيجيناتفي الحقيقة، فإن الأربعة فصائل الدم الرئيسية المشتركة بيننا تختلف بالمقارنة بال 13 فصيلة الموجودة لدى الكلاب.