13

ما الذي يحدث مع جيف بيزوس؟

كانت أمازون , في السنوات الأخيرة , في هذا المسار المذهل.ارتفعت أسهمها العام الماضي.يبدو أن كل شيء يسير علي ما يرام للشركة و , كما تعلمون , أخيرا ولأول مرة منذ سنوات عديدة الشركة في مكان غير مؤكد أكثر مما كانت عليه منذ ستة أشهر أو قبل عامما الذي يحدث مع جيف بيزوس؟في أوائل هذا الشهر , جيف بيزوس وزوجته ماكينزيفي تغريدة أعلنت أنهم سيحصلون علي الطلاقكانوا متزوجين منذ 25 عامالديهم أربعة أطفال معاخرج ذلك من العدم أنهم سيحصلون علي الطلاقأصبح مفهوم أكثر في وقت لاحق من هذا الأسبوععندما خرج " المستفسر الوطني " وأعلن أن لديهم قصةأن جيف بيزوس كان علي علاقة غرامية مع شخصية تلفزيونية أو شخصية تلفزيونية سابقة , تدعي لورين سانشيز لم ينتقد جيف بيزوس القصة علي الفورلكنه كان يبدو منزعجا من تسريب النصوص ووظف محققا لمعرفة من الذي سربهنشر بيزوس متهما "المستفسر الوطني " بمحاولة ابتزازه وتهديدهقال " المستفسر الوطني" ان لديهم بعض الصور الغير محتشمة لبيزوس , بما في ذلك صور عارية لبيزوس نفسه , وهدد بالإفراج عن تلك الصورونشرها , إذا لم يقم بيزوس بإلغاء التحقيق قال بيزوس بشكل أساسي أنه لن يقوم بذلك ولن يستسلم ل " الابتزاز والتهديد " كما وصفهمن حيث الطلاق , فإن العديدمن الولايات التي لديها الملكية المشتركة واضحة بشأن ما إذا كان هناك طلاقكيف يمكن تقسيم أصول الزوجين عادة , الإنقسام هو50/50 (مناصفة) في واشنطن , هذا ليس هو الحال بالضرورةعليك تقسيمها بطريقة عادلة ومنصفة ,وهذا ما تم تقريرهمعظم الأصول التي يمتلكها بيزوس مرتبطة بملكية أسهم أمازونيملك حوالي 16% من الشركةتبلغ قيمته نحو 133 مليار دولار , وبالتالي سيتم تقسيم هذه الحصة بينه وبين ماكنزي من شأنه أن يعطيها حوال 8% من حصة أمازون مما يجعلها هي وجيف أكبر اثنين من أصحاب المصلحة الفردية في الشركةلذلك هناك بعض المخاوف من احتمال أن يلتهي بالطلاقولا يعطي ادارته لأمازون اهتمامه الكاملوأن الشركة يمكن أن تعاني نتيجة لذلكشيء آخر يثير القلق هو تطوير تقنية التعرف علي الوجهطورت خدمات أمازون السحابية تقنية التعرف علي الوجه وتم ترخيصها لوكالات تنفيذ القاونونالقلق بشأن استخدام الهجروة وانفاذ الجمارك ذلك لاستهداف المهاجرين وهناك مخاوف من أنه يجب أن يكون أكثر تنظيما لذلكالشيء الآخر الكبير الذي كان يحدث مع أمازون مؤخرا , بالطبع , تم انشاء المقر الرئيسي الثاني في نيويورك أطلق أمازون بحثه الكبير عن المكان الذي كانوا يبحثون فيه عن مقر ثان لمرافقة المقر الرئيسي في سياتل انتهي بهم المطاف في اتخاذ قرار بشأن تقسيم المقر الرئيسي الثاني بين نيويورك وشمال فيرجينيااحتضنت فيرجينيا الشمالية المقر الرئيسي الثاني ,ولكن في نيويورك ,كانت هناك معارضة فورية للمشروعواحدا من أكبر الأسباب ببساطة أن المسؤولين المحليينوالمواطنين الذين كانوا سيتأثرون بالمشروع شعروا بالضيق ولم يتم التشاور معهمان هذه صفقة خلف الكواليس التي تم التفاوض بشانهابين أمازون وعمدة دي بلاسيو ومكتب الحاكممن بين هذه المخاوف أنك ستحصل علي 25,000 قادمين إلي كوينز , لونغ آيلاندوقد لا تكون هناك بنية تحتية للمرور هناك , وانها ستحمل العبء الزائد مهما كان العبور في المكان وكان العديد من المخاوف حول التأثير علي الإسكان كانوا في طريقهم لزيادة الأسعار وجعلها غير قادرة علي تحمل التكاليفالقضية الأخري التي نشأت كانت متعلقة بالنقاباتنيويورك هي مدينة موالية للإتحادأمازون تاريخيا هي شركة مناهضة للإتحادوتم سؤال مسؤولي الشركة في اجتماعات مجلس المدينة سواء كانوا أم لا ,يجب أن يكونوا محايدين فقطعلي احتمال نقابة عمالهممن نيويورك , ولم يتمكنوا حتي من الالتزام بالحياد علي ذلكاقتراح جيف بيزوس كجزء من هذا المشروع أن يون لديه مهبط للطائرات في المقر الرئيسي الثاني في نيويوركوالسبب في ضرب مثل هذه النغمة الحامضة مع الكثير من الناس هو فكرة أن الكثير من الأشخاص الذين تأثروا بهذا المشروع كانوا سيصبحون عالقين في حركة المرورأو عالقين في عبور مكتظ في حين كان جيف بيزوس يطير فوقهم في طريقه غلي العمل ,بعد أن سافر بسهولة لديك هنا أغني رجل في العالمونحن لدينا مشروع يلبي هذه الاحتياجات في حين لا يخدم المصلحة العامة