67

لماذا يبدو جسم الإنسان غير متماثل؟

يوجد التماثل في كل مكان في الطبيعة

وعادةً ما يرتبط بالجمال

كورقة ذات شكل مثالي

أو فراشة ذات أنماط دائرية تنعكس في كل جناح

ولكن يبدو أن التماثل مهم للغاية وأكثر شيوعًا مما نعتقد

ابتداءًا من السلطعون ذو المخلب العملاق

و صولاً للقواقع ذات هيكل قشري خفيف

وبعض أنواع الفاصوليا التي تتسلق الأعواد ليس فقط في اتجاه عقارب الساعة

وإنما في الاتجاه الآخر المعاكس

وعلى الرغم من أن جسم الإنسان يبدو متماثل تمامًا من الخارج

لكن من الداخل يختلف بعض الشئ

حيث يتم ترتيب معظم الأعضاء الحيوية بشكل متناسق

كالقلب والمعدة والطحال والبنكرياس على اليسار

والمرارة ومعظم الكبد على اليمين

وتختلف أيضًا الرئتان عن بعضهما حيث يوجد في الجانب الأيسر فصان

بينما في الجانب الأيمن يوجد ثلاثة فصوص

جانبي المخ يبدو متشابهًا ولكنه يعمل بشكل مختلف

والأهم أن يتم توزيع هذا التباين بدقة

إذا انعكس موضع الأعضاء الداخلية

فإن هذه الحالة تسمى انقلاب وضع الأحشاء

وقد لا تسبب مشاكل ولكن إذا انقلبت بشكل غير متكامل

قد يكون قاتلاً خاصةً إذا تأثر القلب

من أين ينبعث هذا التماثل مع الأخذ في الإعتبار

أن البويضة المخصبة تكون متطابقة يمينًا ويسارًا،

وتركز النظرية على كتلة صغيرة داخل البويضة

وتسمى عقدة جينية

هذه العقدة الجينية تكون مغطاه بالشعر المجهري المسمى رموش

والتي تتدلى إلى الأعلى وتدور جميعها في نفس الإتجاه

وهذا الدوران المتزامن يدفع سوائل الجانب الأيمن للبويضة

نحو الجانب الأيسر في الحافة اليسرى للبويضة

وتشعر الرموش الأخرى بهذا التدفق وتنشط جينات معينة

في الجانب الأيسر من البويضة

وتأمر هذه الجينات الخلايا بتكوين بروتينات معينة

وخلال بضع ساعات فقط

يظهر على جانبي البويضة اختلافا كيميائيا

على الرغم من أنها لاتزال تبدو متشابهة

ثم تبدو هذه الاختلافات الكيميائية كأعضاء غير متكافئة،

و يظهر التباين أولاً في القلب

يولد القلب كأنبوب مستقيم في وسط الجنين

ولكن عندما يصل عمر الجنين إلى ثلاثة أسابيع

يبدأ الأنبوب في التصلب وهو يدور في اتجاه الجانب الأيمن من الجسم

وتنمو هياكل مختلفة في كل جانب ويتحول في النهاية إلى الشكل الكلاسيكي للقلب غير المتماثل

وفي الوقت نفسه تظهر الأعضاء الرئيسية الأخرى من

الأنبوب المركزي في اتجاه مواضعهم المحددة

بعض الكائنات الحية مثل الخنازير ليس لديها رموش جنينية،

وهذا يعني أن لديهم أعضاء داخلية غير متماثلة

لذا فقد تكون الخلايا غير متماثلة

ولهذا من المحتمل أن تنمو مستعمرات البكتريا

في الفروع التي تلتوي في نفس الإتجاه

والخلايا البشرية المزروعة في دوائر على شكل حلقة

تتشكل على هيئة دونات مقلية

إذا نظرنا عن كثب نرى أن

العديد من العناصر الأساسية للخلية مثل السكريات الحمضية البروتينية

غير المتماثلة في البروتينات الطبيعية

البروتينات الطبيعية لها أشكال غير متماثلة ومعقدة وتتحكم في الاتجاه الذي تتحرك فيه الخلايا

وتحتوي هذه الجزيئات الحيوية

على خاصية عدم التماثل

مما يعني أن الجزئ ليس مطابق تمامًا لصورته الإفتراضية

مثل أيدينا التي تبدو متشابهة

ولكن إذا وضعت يدك اليمنى في مقابل اليسرى فإنه يتضح عدم التماثل

وهذا التباين هو جزئي وينعكس على المستوى الخلوي والجتيني

وأخيرًا في الكائنات الحية غير المتكافئة

سيكون التماثل جميلًا أيضًا

ولكن التماثل له سحر خاص نلتمسه في جوهره الرائع

وحبكته المعقدة وعدم الكمال المذهل

Tradotta da EMAN ABO ALMAGD