42

لماذا لا نستطيع رؤية ألعاب نارية زرقاء؟

كانت الألعاب النارية موجودة منذ آلاف السنين

أنها تغمر السماء مع رشقات نارية رائعة

من القرمزي والزمرد والعاج

ولكن ليست زرقاء أبدًا

لماذا لا نري ألعاب نارية زرقاء؟

لقد حاول فنيو الألعاب النارية إنتاج ألعاب نارية زرقاء منذ قرون

ولم ينجحوا بعد

لماذا الأزرق بعيد المنال؟

كان من الصعب للغاية تحقيق اللون الأزرق على مستوى يضاهي الأخضر والأحمر والأبيض

فقط لأنها مشكلة استقرار في درجات الحرارة العالية

هذا جون كوكلين

هو أحد كبار الخبراء في العالم في الألعاب النارية

ويقول أن المشكلة ترجع إلي الكيمياء

كما ترون , لصنع الألعاب النارية فأنتم تحتاجون إلي أربع مكونات أساسية

وقود ويكون عادة بارود

مركب منتج للون

فتيل وصمغ لإبقاءها كلها مع بعض

تدمجون كل هذه الأشياء مع بعض في ما يسمي الحبيبات المضغوطة

ومن ثم إطلاقها في الهواء

عندما يشتعل الفتيل

ينطلق البارود الذي ينفجر

هذا الانفجار يسخن تلك المركبات المنتجة للألوان

ويسبب لها التوهج

وتصبح واضحة

كلما كان بإمكانك الحصول علي جزيئات أكثر سخونة في لهبك

كلما زاد الانبعاث الذي ستحصل عليه

لذا وكلما كان اللهب أكثر كثافة ستكون الألوان أكثر إشراقًا

ولكن هناك حدود

لأنه وبسبب درجات الحرارة المرتفعة جدا

تحطم هذا الجزيئات وتختفي تلك الألوان

ولكن بعض الجزيئات تكون أقوى من بعضها

كلوريد السترونتيوم ، المركب المستخدم في صنع الألعاب النارية الحمراء

يمكن أن تصمد أمام ما لا يقل عن 1500 درجة فهرنهايت

هذا أسخن من بعض الحمم البركانية

ولكن لصنع اللون الأزرق فأنت تحتاج إلي كلوريد النحاس

وهو أكثر هشاشة بكثير

بمجرد أن يصبح ساخنًا لاظهار اللون الأزرق

علي اللأقل عند درجة 1000 فهرنهايت

يبدأ بالانهيار

لذا يحتاج صانعو الألعاب النارية إلي إيجاد مزيج

الذي يسخن بما يكفي لإظهار اللون الأزرق

ولكن ليس ساخن لدرجة تدمير اللون

إنها موازنة حساسة

وحتي بعد مرور قرون عديدة من البحث

لا نزال لم نكتشف المركب الصحيح

ولم نجد بديلًا أكثر ثباتًا لكلوريد النحاس

وحتي إذا وجدنا , فمن الأفضل أن نأمل أن يكون رخيصًا

وغير سام

الزرنيخ ، على سبيل المثال تم استخدامه في بعض تركيبات الألعاب النارية القديمة

لكن من الواضح أن مركب الزرنيخ ليس شيئًا تريد أن تضعه في الدخان

حيث يشاهد الناس الألعاب النارية

حتي نكون منصفين ، فلقد أصبحنا علي مقربة

هناك بعضًا من الأزرق الباهت المحترم

التي تستخدم أكثر في المؤثرات الخاصة

حيث يكون الجمهور أقرب قليلاً إلى الحدث

وعادة ما يكون اللون أكثر وضوحا

لقد كان بحث طويل ونحن لسنا هناك بعد

ولكن لا يزال هناك أملًا للازرق اللامع

بالتأكيد هذا ممكن ، لأن هناك أشخاص يعملون علي ذلك

لذلك يمكن أن يكون هناك انفراج واحد من هذه الأيام

وحتي إذا لم نجد اللون الأورق اللامع أبدًا

لا يزال هناك الكثير مما يجعلك متحمسًا في الأفق

مثل الألعاب النارية التي تأخذ أشكالًا مختلفة

وأنماطًا وحتي حروفًا مختلفة

لذا ربما في يوم من الأيام سنستطيع الحصول علي ألعاب نارية للعلم الأمريكي لأجل يوم الرابع من يوليو

فقط فإننا نحتاج الحصول علي هذا اللون الأزرق