46

كيف لا أهتم بآراء الآخرين؟

ما أراه هو أن مخاوف الناس مبنية على آراء الآخرين

أنت بذلك تسمح للآخرين بأن يملوا عليك حياتك

إن السماح لشخص آخر بأن يملي عليك حياتك

هو تعاسة فورية

فحينها لا تتحكم في أي شيء

لا يوجد ما هو أصعب من التحرك في حياتك

بناءًا على آراء الآخرين

أنت تهتم بما يقوله والديك أو جدتك

أو زوجك أو زوجتك أو ابنتك أو ابنك

إذا فعلت ذلك الشيء

لا يهم ما سيقولونه!

عندما تجلس في فراشك في عمر الـ92

لن تهتم بما قاله ذلك الشخص عنك يومًا ما!

أو حتى ما قالته خالتك

هي تعيسة لأنها لم تحقق أي شيء

لذا تحاول إحباطك

السلبيون يلتصقون بالإيجابيين

ويحاولون عزلهم عن العالم

لأن هذه هي الطاقة التي يبعثونها

أرى هذا في العمل كل يوم، وفي الحياة اليومية

هذا كل ما في الأمر

يؤسفني أن كثير من الناس يصدرون أحكامًا على الآخرين

دون فهم سياقهم بالكامل

كل مرة تحكم فيها على غيرك، تجعل نفسك ضعيفًا

فـ99.9% بالمائة من الناس الذين تحكم عليهم

لديهم حياة لا تدرى عنها شيئًا

أنت لا تعرف ما يحدث داخل منزل أحدهم

كلٌ منا يفشل في شيء، أليس كذلك؟

جميعنا لديه عيوب

أقول دائمًا: لم لا ننظر للأمر بهذه الطريقة فحسب؟

ونقول: حسنًا، أنا أجيد هذا ولا أجيد ذلك

لم يبدو الجميع متيقنون من كل شيء؟

هل ستتجنب عيش الحياة التي تريد حقًا

بسبب رأي شخص آخر مجهول يقول أنك فاشل؟!

بل هو الفاشل!

افعل ما تريد، لا تستمتع إلا لصوت عقلك وقلبك

لا تسمح لآراء الآخرين بإملاء أفعالك عليك

أنت تسمح لرأي صديقك أو خالتك أو شخص آخر بأن يدمر حياتك

وتتسلل أفكارهم إلى عقلك

ثم تظن أنك تدمر حياتك

أنت تعطي قيمة أكبر من اللازم لآراء الآخرين

كثير منكم سيتصرف بعدائية، ويلوم أشخاص آخرين

بدلًا من أن يلوم نفسه

الذنب ذنبك، لأنك اخترت عدم فعل ما تريد

بسبب خوفك من آراء الآخرين

وهو الشيء الذي نفعله منذ أن كنا في الصف الرابع أو الخامس الابتدائي

الأمر معقد جدًا، وبسيط جدًا في نفس الوقت

أنت تخاف من آراء الآخرين

عندما تتخلص من هذا الهراء، تصبح خفيفًا

وتستطيع أن تتحرك

الأمر لا يتعلق بـ كم لديك من المال

أو كم لديك من الوقت

بل بإدراكك لقدرتك على فعل ما تريد

غياب المال والوقت لا يمنعانك من فعل شيء

مقارنةً بما يفعله خوفك من آراء الآخرين

هل تعلمون ما يعنيه أن يستمع الشخص لنفسه فقط ولا يهتم بشيء آخر؟

هل تعلمون ما يعنيه الاهتمام بما يقوله الآخرون

ثم لا تعيره اهتمامًا على الإطلاق؟

هل تعلمون أنني عندما أغادر، سأتفقد كل تغريدة قيلت عن هذه المحاضرة

وإذا رأيت من لم تعجبه، سأشعر بالألم الشديد

لكنني في الوقت ذاته لن أهتم بذلك على الإطلاق؟

عندما تصل إلى هذه المرحلة، ستحدث لك أشياءًا رائعة!

هل تعلمون لماذا؟

لأنكم لم تصبحوا خائفين

وأنا أريد هذا للجميع

لأن هذا الشعور هو الأفضل على الإطلاق

لديك حياة واحدة فقط

ومن الأفضل بكثير أن تعيشها لنفسك لا للآخرين

-بالضبط! -صحيح!