18

كيف تنفق وقتك

حرية التفكير

كم من الزمن تبقى لي ؟ وهل قضيت زمني المنقضي على الوجه الأمثل؟

في النهاية تلك هي الاسئلة التي عادة ما نسألها لأنفسنا

أن تفكر في الوقت معناه أن تفكر في الموت

ونحن لا نواجه أمر أكثر صعوبة من فكرة فنائنا

لكن أصعب المشاكل التي تواجهنا هي تلك التي تستحق أن نحلها

ان تعلمنا مواجهة الزمن بشجاعة ،فما الذي لن نستطيع مواجهته بعد ذلك

اذا استطعنا تجاوز أعظم مخاوفنا سيهون علينا تجاوز باقي المخاوف

في هذا الفيدي ،أود مشاركتكم ثلاث طرق لرؤية الوقت من وجهة نظر الفيلسوف الرواقي "سينيكا"

والتي رأيتها مفيده

بدأ "سينيكا" بالنظر للوقت على أنه مال

دعني أطرح عليك سؤال : كم يبلغ مقدار المال الذي يمكن ان نقول أنه كثير ؟

هل هو 100 الف دولار؟ هل هو مليون ؟ أوو ربما يكون بليون دولار

وفقا لرأي "سينيكا " ان الاجابة نسبية تختلف باختلاف الشخص

وليس في المال نفسه

عندما نمتلك كمية معينة من النقود ، فعلينا اختيار طريقة استثمارنا لها

على سبيل المثال : نضعها في البنك ، أو نسثمرها في أعمال أو بضائع أو خدمات

وهناك بعض الاستثمارات أفضل من الاخرى

يمكننا استثمار النقود بطريقة تجلب لنا المزيد من السعادة أو المزيد من الاموال

وعلى العكس ، قد نستثمرها بطريقة تقلل من ثروتنا أو تجلب لنا الشقاء

لهذا السبب يصعب تحديد مقدار النقود التي يمكن أن توصف بأنها كثير

فبالنسبة لشخص غير خبير بالاستثمار لن يكفيه أي مقدار من المال

لن يمكنهم أبدا أن يجمعوا ثروة أو يجدوا السعادة لأنهم يبددون أموالهم

لكن اذا أعطيت نقود لشخص حكيم ستجده نجح في زيادتها

"سينيكا" يرى الوقت بنفس الرؤية

المستثمر الجيد يستطيع عمل الكثير في أي مدة من الوقت

من هذا المنظور ،لا تعتبر الحياة قصيرة على الاطلاق

بل يتوقف طولها على اختيارنا لطريقة تمضيتها

ربما يسأل سائل : ما هي الطريقة المثلى لاستثمار الوقت؟

قبل أن أجيب عن ذلك دعني أعرض عليك المنظور الثاني

تخيل الوقت كأنه نهر

يحملنا تياره للبعيد وفي النهاية ينتهي

ليس لدينا أي فكرة الى متى سنظل محمولين على سطح النهر ،

لأننا ليس لدينا أي فكرة الى أين ينتهي النهر

شئت أم أبيت سيظل النهر يحملك

سيستمر في التدفق بغض النظر عن رأيك

يذكرنا "سينيكا" أنه ينبغي ألا نضحي بلحظة من الحاضر في القلق بشأن المسقبل

نحن لا نعرف متى ستحين نهايتنا ، وحينها سنندم على تلك التضحية

سنكون ضحينا بالحاضر لأجل مستقبل لن يأتي أبدا

المستقبل غير مؤكد لكن الحاضر مضمون

اجعل كل لحظة مكتملة بذاتها واستمتع بالجريان

الان لدينا منظورين

النقود و النهر

الوقت يتدفق وينبغي انفاقه لكن كيف يمكننا انفاقه؟

تخيل أنك لديك اناء من الماء وبضعة أكواب

يجب أن تختار أي كوب منهم لتملؤه بالماء

اناء الماء يمثل الوقت الذي منحته لك الحياة

كل كوب يمثل حدث ، شئ يمكنك فعله في اللحظة الحاضرة

عندما تصب الماء بداخل كوب ، فأنت تصنع ذكرى

رؤيتنا لحياتنا تعتمد على ذكرياتنا التي كوناها

ذكريات طيبة , حياة سعيدة

ذكريات سيئة ، حياة تعيسه

أي كوب سنختار أن نصب الماء بداخله

أين ينبغي علينا قضاء وقتنا

أي ذكريات ينبغي أن نصنع ؟

يرى "سينيكا " أن معظم الأكواب مضيعة للوقت

انهم استثمار سئ لأنهم سيتلاشوا على مر الزمن وسينكسر الكوب

ستتسرب المياه ثم ننظر خلفنا لنجد أننا أسئنا تمضية أوقاتنا

بطريقة أخرى ، لقد صنعنا ذكريات سيئة

لن يكفي أي مقدار من الماء لشخص يصبه في كوب سينكسر

متى أراد أن يشرب لن يجد شيئا ليشربه

وفقا ل "سينيكا" الكوب الوحيد الذي سيبقى هو الفلسفة ، دراسة الفضيلة والحقيقة

الحياة والموت

كل شئ في العالم سيتلاشى ما عدا الحقيقة

الفيلسوف يبحث عن الحقيقة في طبيعة العالم و كيف ينبغي علينا أن نتصرف

يقول "سينيكا " ان اتباع طريق الفيلسوف هو أفضل طريقة نمضي بها أوقاتنا

لأنها أفضل فرصة لنملأالكوب الذي لن ينكسر

وفقا ل "سينسكا " الحياة ليست قصيرة بنفسها بل بالطريقة التي نختار تمضيتها

وأفضل طريقة نمضي بها وقتنا أن نسعى وراء الحقيقة والفضيلة في كل لحظة حاضرة

بطريقة أخرى ، أفضل طرقة نمضي بها وقتنا أن نكون خالدين

أود أن أشكر رعاتنا

لتزويدنا بكتب صوتية مجانية بعد 30 يوم من العضوية