44

كيف تجني مال عن طريق بَيْع خَدماتك التحليلية

الآن و قد عَمِلت " فريلانسر " أبيع خدماتي التحليلية لفترة من الزمن.

و اليوم, أريد أن أعطيك نصائحي عن الشيء الذي تريد بيعه و كيف تجني المال من خلال مهارات التحليل.

سأتحدَّث عن هذا و أكثر, تابعني.

أهلاً بك في فيديو جديد من .Measureschool.com

أُدَرِّس لكم طريقة تسويق رَقمية تعتمد على البيانات.

أنا "جوليان" , و في هذه القناة نقوم بعمل التسويق و مراجعات تقنيَّة و فيديوهات للنصائح و الخُدَع, تماماً مثل هذا الفيديو.

لذا, اذا لم تَقُم بعد, فَكِّر بالاشتراك في القناة, واضغط أيضاً على أيقونة تفعيل الجرس; لتتمكن من رؤية ما نقوم به في هذه القناة.

اليوم والآن, أريد أن اتحدث معكم عن بَيْع الخَدمات التحليلية.

لقد كنت " فريلانسر " وعرضت خدماتي علي عُملاء كُثُر, ومجالات شَتَّى خلال السنوات القليلة الماضية.

وتعلمت كثيراً عمَّا يمكن أن تبيعه حقاً عن طريق مهاراتك كمُحلل رقمي أو مُسوق رقمي يعرف الكثير عن التحليلات.

و يجب أن أقول أنه مجال مُجزٍ للغاية; لأن كثير من الناس لا يتخصصوا في مجال التسويق الرقمي هذا.

يمكنك أن ترى كثير من أنواع المواقع و أنواع البيانات التي تأتي إلى مكتبك.

و أيضاً, سأقول العملاء أقل مراعاة للأسعار, إن وجدت العميل المناسب لتبيع الخدمات التحليلية له.

لكن ما الذي تُقدمه حقاً في مشاورات تحليلية أو في خدمات تحليلية؟

لذا سأعرض لكم منتجاتي الخمسة التي سأبيعها كمُحلل رقمي.

أول شيء: التدقيق.

التدقيق الآن هو أول شيء أقوم به لكيّ يَشعر العميل بالراحة, لكنه أيضا لعمل التطبيقات التحليلية.

ويُمكنُكَ أن تبيعَه كمُنتج واحد للعميل كخدمة; لأن التدقيق يُمكن أن يجلب كثيراً من النفع إلى مُنظمة.

إنها تؤكد علي جودة البيانات, وتعطيهم بعض التوجيهات عن كيفية تطوير التطبيقات التحليلية علي شرط اعطائهم بيانات إضافية.

تعزيز جودة بياناتهم, و تجنُّب بوضوح الأخطاء الجسيمة التي يرتكبونها عند التطبيق.

لذا ستبدأ بفحص وافٍ ل Google Analytics أو بتطبيق ل Google Tag Manager.

إذا كانت قائمتك المرجعية متاحة, فاذهب إليها وتأكد أنك قمت بهذا كله بطريقة صحيحة.

ثم ستعطي عميلك تقرير يُلخص في الواقع كل النتائج و الاقتراحات التي يمكن أن تمتلكها.

إذاً, هذا بالتأكيد مُنتج يُمكنكَ من أن تبيع مهاراتك التحليلية عن طريقه.

إنه أيضاً مُبدِع للغاية; لأن العمل غير مُوَّحد, وعليك أن تتكيف وتقترح التكييف على عميلك.

لذا, هناك كثير من الإمكانات التي تُظهر لعميلك أنك تعلم كل شيء عن Google Analytics.

لكنك تقترح أيضاً التطبيقات الصحيحة و التكيُّف المناسب لتجعل تطبيقاتهم التحليلية أفضل.

استناداً إلى ذلك لدينا عمليات التنفيذ.

الآن و بمجرد عرض اقتراحاتك, بوضوح الفريق و العميل يمكنهم الخروج و تطبيق الاقتراحات بأنفسهم.

لكن في أغلب الأوقات فهم يريدون خبراء في هذه القضية, لذا يمكنك إرشادهم إلى تطبيق.

الآن, تطبيقات لكل شيء من: تثبيت متتبع زِرّ اضغط إلى أهداف رئيسية, أو تأكد من أن التحليلات تقوم بشكل صحيح.

لكن هنا ستذهب في الواقع و تغيِّر أشياء حول إعدادات التتبع الخاصة بهم.

أصبح هذا بوضوح أسهل بشكل كبير بمساعدة Google Tag Manager.

لأننا يمكننا القيام بالكثير من هذه الأمور بأنفسنا الآن كمحللين بصريين.

لكن, أحياناً ينبغي أن تكون قادراً على كتابة تحليل لمُطوِّر.

ومساعدته لتنفيذ طبقة البيانات علي سبيل المثال.

اذاً, هناك الكثير من التواصل بينك وبين العميل.

لكن أيضاً بين الأقسام المختلفة التي تحتاج هذه البيانات لتحصل على الشروط المناسبة و التطبيقات الملائمة و تتأكد أنَّ البيانات صحيحة في النظام.

النقطة التالية الآن هي: التحليل و إعداد التقارير.

الآن, كثير من الناس يعتقدوا أنَّنا كَمُحللين رقميين أو مُسوقين رقميين المتخصصين في التحليلات نقوم فقط بعمل التحليل أو عمل التقارير.

لكنَّه حقاً جزء واحد من عملية التحليل كلها.

بوضوح, يُمكنك التسجيل في حساب Google Analytic, و البدأ بالبحث في البيانات.

لكنَّك تحتاج الكثير من المعلومات عن العمل و عن الأداء الفعلي و أماكن وجود الفائدة الكبيرة.

لذا, جهاز توليد الطاقة الداخلي لمُحلل رقمي ما هو إلا اسطورة كبيرة هنا.

يوجد الكثير منها و التي في الواقع تساعد العمل لكي يحقق تغيُّرات مُؤثرة.

لذا, فإنَّ مهارة التحليل تبدأ بتجهيزات لمشروع تحليل.

ما الذي يريد أن يحققه العمل مع مشروع كهذا؟ و أين يمكنك أن تجد البيانات؟ و هل جودة هذه البيانات جيدة في الحقيقة؟

وهل يمكنك إحراز النتائج التي يتطلبها العمل؟

الآن, يعتقد الناس في كثير من الأحوال أنهم يمكنهم فقط تحليل قَدر قليل من البيانات,

ثم سيأتوا بتغيُّرات رئيسية في الموقع, و يقوموا بتأثير كبير.

الأمر ليس دائماً بهذه السهولة.

لأنك ستحتاج أيضاً أن تكون برفقة مجموعة; لتتمكن من دفع الناس إلى الأمام, ومساعدتم لتغيير سلوكهم.

ولهذا, مشروع التحليل الذي يحقق انجازات ملموسة يكون من الصعب أحياناً تنفيذه في مجموعة.

لذا, يلجأ كثير من الناس إلي التقارير.

بناء سِجلّ مكتمل لشَرِكة سيكون مفيداً للغاية اذا أدرك العميل ما يجب فعله بهذه التقارير.

و اذا أمكنه توجيه التَغيُّر السلوكي لصالح شركته.

الآن, إنشاء سجلّ مُكتمل هو شيء يتضمننا نحن كذلك.

لكن, نحن دائماً نتأكَدّ أنَّ البيانات هي حقاً خاصة بالعميل.

يمكننا أن نُحسِّن المشروع أيضاً و لكن في النهاية يجب عليه العمل علي البيانات و إحداث تَغيُّرات في شركته وفي مُنظمته.

نحن نحتاج دائماً أن نكون في مقدمة هذا.

نحن لا نُريد أن يتم دفعنا في طريق قرد البيانات, الذي يسحب البيانات من Google Analytic و يُرسله إلى العميل.

و عند نقطة ما سيسأل العميل نفسه لماذا ينبغي عليه أن يدفع لهذا الشخص بينما يمكنه تجزئة العملية كلها.

لذا, تأكد أنك تفهم ما ستقوم به سواء في مشروع تحليل أو في مشروع للتقارير.

هذا يُلخص أنَّ مشروع التحليل في حدّ ذاته و في كثير من الوقت ليس ما تقوم به بالفعل.

ستستهلك مجموعة من المكونات الثلاثة و هي: المراجعة و التطبيقات و قليل من التحليلات.

لتمتلك وجهات نظر تمكنك من معرفة ما يمكن عمله بالبيانات.

ثم تساعد العميل أن يتولي الأمر من هذه النقطة.

لتعميم هواياته و مشاريعه و بناء وجهات نظر أكثر و تغييرات أكثر باستخدام البيانات.

كل هذا يجعلنا نستنتنج نقطة رابعة وهي: التدريب.

الآن, هذا ما أقوم به بوضوح هنا على هذه القناة, لكن أقوم به أيضاً من أجل العملاء و الشَرِكات.

مساعدتهم لفهم بيانات الأنظمة بشكل أفضل, لنتأكد من أنهم يمكنهم تسخير هذه البيانات.

و بناء العمليات و العادات لجعل العمل القائم على البيانات فعلياً.

البيانات ليست سهلة, و هي قابلة للتعديل بشكل كبير, وهي منفردة في كل عمل.

اذا, الاستثمار في التدريب على شيء يمكن أن تقوم به الشركة على المدى البعيد.

فقط لأن " الفريلانسرز" لن يكونوا داخل الشركة نفسها, لعمل تغييرات من داخل الشركة باستخدام البيانات و وجهات النظر المتاحة.

إذاً, تدَّرُب الشخص في منزله لفترة كبيرة هو أيضا موضوع هام نأخذه بعين الاعتبار عند تنمية الأشخاص داخل الشركة.

إذا, التدريب شيء مجزي جداً بالنسبة لي علي الأقل, لأن الأثر الذي ستحققه سيكون طويل المدى داخل الشركة.

و بوضوح النقطة الخامسة هنا هي: الممارسة.

إذاً, الوضع التلقائي الذي يمكنك تفعيله و الحد الأقصى الذي ستصل إليه باستخدام البيانات.

لذا, لديَّ بعض العملاء الذين يريدون تفعيل وضع التشغيل التلقائي في البيانات المتاحة في أنظمتهم.

عمل جمهور جديد على سبيل المثال في تطبيق فيسبوك.

و بشكل عام, تحسين الحملات باستخدام طريقة data-driven.

الآن, وجه أمثل يمكن أن يفكر فيه الكثير حول اختبار A/B.

الآن, اختبار A/B يمكن أن يُلخص جميع المكونات المختلفة التي تحدثنا عنها من قبل.

اذا امتلكت التطبيقات التحليلية المناسبة, فيمكنك أن تقوم بالتحليلات و الأبحاث الصحيحة لتصل إلى اختبار A/B جيد.

و من ثَم تختبر الفروض, و عمل التغييرات علي موقعك, ثم يمكنك أن تبدأ من نقطة البداية.

من التعريف ثم القياس ثم التحليل ثم الاختبار أيضاً من جديد.

هذه سلسلة كاملة من التطبيقات التحليلية و العمليات التحليلية و هو أيضا و بوضوح مُنتَج يمكن أن أعرضه.

لكن, هذا يكون مُعقد للغاية في معظم الحالات ستحتاج إلى فريق لتقوم بإنشاء هذا بشكل صحيح و تقوم بتأثير كبير في شركتك.

يبدو اختبار A/B من الأدوات السهلة المتاحة لدينا هذه الأيام.

لكن لعمل تغيير وتحسين مُؤثِّريْن لمدى طويل لَهو أمر يجب أن يُترك للمختصين.

ويستثمر في الوقت و المكان الملائميْن.

حسناً, ها أنت ذا تعلم, المنتجات الخمسة والتي سأفكر بالبَيع كمُحلل رقميّ اذا أردت تحويل مهاراتك التحليلية إلى مال.

لكنني أعلم أن هناك كثير من الخبراء و "الفريلانسرز" الذين ربما يستخدمون تقنيات مختلفة و خدمات مختلفة ويدَّعون أنها تعمل ربما بشكل جيد .

أوَّد أن تشاركهم في التعليقات بالأسفل أيضاً.

وإذا لم تشترك بعد فمن فضلك اضغط علي اشتراك القناة هنا تماماً, لأننا نقوم بعمل فيديوهات جديدة مثل هذا تماماً كل اسبوع.

اسمي جوليان, ألقاك المَرَّة القادمة.