26

كيف تتطـور أعـراض الفيـروس التـاجي يـوميـًا

في البدايـة، قد تعتقد أنك أصبت بنزلة برد

وهذا محتمل

ولكن قد يتطور الأمر مع كوفيد 19

إليك ما تحتاج لمعرفته

وفقًا للجنة المشتركة لمنظمة الصحة العالمية في الصين بخصوص كوفيد 19

اعتبارًا من 20 فبراير، فـإن 80 ٪ من الحـالات المؤكدة بالفحوص المختبرية تتـراوح بيـن الخفيفة و المعتدلة

14% حـالات حـادة

و 6٪ حـلات حرجة

فقط للتوضيح، لا تتمـاثل الحـالة الخفيفة لـكل من كوفيد 19 ونزلة البرد

ستزداد الاعراض سوءًا للغايـة

أي أعراض لا ترتقي بك إلى الرغبة في التنفس تُصنفك ضمن هذه الفئة ( الخفيفة أو المعتدلة)

الحالات الحـادة تحتاج إلى المزيد من الأكسجين

وتُصنـف الحـالات الحرجـة عند فشـل الجهـاز التنفسي أو الأعضاء الأخرى

تختلف طريقة العـلاج بـإختـلاف الأعـراض وزمـن الإصـابة

وفقـًا للتصنيـف الذي ينتمي إلىه المصاب

لذا دعونا نحلل الأطوار التي يمر بهـا مصاب كوفيد 19يـومـًا يتلـوه الآخر

لكل مستويـات الحِدة ( الأعراض)

من الممكن أن يستغرق ما يقـرب من يومين

إلى ما يقـرب من 14 يومًا بعد الإصـابة بالفيروس التاجي الجديد

لبداية ظهـور الأعراض الأوليـة

هذا هو الوقت الذي قد تشعر فيه بالبرد أو الأنفلونزا الشائعة

يصاب العديد من المرضى بالحمى في وقت مبكر

تـلاحـظ اللجنـة المشتركـة لمنظمة الصحة العالمية في الصين، أن حوالي

%88 من المصابين بكوفيد 19 أدركتهم الحمى

أظهرت دراسة أخرى للصين أن 44% فقط من المصابين

أدركتهم الحمى عند دخول المستشفى

تم تقديرهم بنسبة 89 % في نهـاية الأمر

ولكن هناك بعض الحالات نتج عنها أعراض الجهاز الهضمي:

الإسهال والغثيان والتقيؤ و/أو آلام البطن

والتي من المحتمل أن تسبـق أعـراض الجهـاز التنفسي بيومين

هـذا ليس معيـارًا

لأن كوفيد 19 هو فـايروس المتـلازمة التنفسية

وهذا يعني أن الفيروس سيستوطن رئتـي معظم المصابين، من البداية حتى النهـاية

في الأيام الأولى من الإصابة، يغـزو الفيروس خلايـا الرئة

لاسيمـا ذلك، قد يدمـر الأهداب

وهي بروزاتٌ شبيهة بالشعر تتحرك للأعلى للحفاظ على الشعب الهوائية نظيفـة من المخـاط والنفـايات

عندما تُصـاب الخلايـا بالعدوى

تموت وتَنتثـر

مسببة أنقـاضـًا، كمـا وتُعيق قدرة الجسم لحمايـة الرئتين والقصبة الهوائية ضد الغزو

يُخلف الالتهـاب تلفـًا، ويخلف التلف التهابـًا إضافيـًا

وقد تستمر هذه الدورة حتى لا تتبقى أية انسجـة سليمـة

وقد يفسر الالتهاب سبب كون السعال الجاف أحد أكثر الأعراض شيوعـًا

الأمر نفسه بنطبق على ضيق التنفس وإنتاج البلغم

من الأعراض الأخرى التي قد تبدو في تلك الفترة هي: الإرهاق

التهاب الحلق، الصداع، آلام المفـاصل أو العضـلات

الارتجاف، وسيلان الأنف

بحلول اليوم الخامس، قد يجد المرضى الذين يعانون من أعراض سابقة صعوبة في التنفس

وعادة ما يستغرق الشخص سبعة أيام قبل التوجه إلى المستشفى

عـادة ما تتعافى الحالات الخفيفة كذلك خلال هذه الفترة

لكن الحـالات من المتوسطة إلى الحرجة سيعانون من التهاب رئوي

والتي تتراوح بين غير المهددة للحياة والحـادة

قد تتراوح مدة التعافي من بضعة أيـام لعدة أسـابيع

لبعض الحالات الحـادة والحرجة كذلك

يمكن أن تتفاقم الأعراض إلى متلازمة الضائقة التنفسية الحادة

متلازمة الضائقة التنفسية (RDS): هو مرض يحدث نتيجة ترسب سائل في الرئتين

يؤدي الالتهاب إلى تدفق الخلايا المناعية المعنية بـاستهداف العدوى

عادة ما يتم توجيههم نحو المناطق المصابة ولكن في بعض الأحيان يُخفق الجسد

حيث تبدأ الخلايا المناعية بقتل كل ما في طريقها بما في ذلك الخلايا السليمة

غالبـًا ما تكون متلازمة الضـائقة التنفسية قاتلة

في الحالات الحرجة يمكن أن تؤدي إلى فشل في التنفس يتطلب دعمًا متقدمًا للبقاء على قيد الحياة

وهذا على الأرجح عندما يتوجه المرضى إلى وحدة العناية المركزة

يتطلب علاج متلازمة الضائقة التنفسية الأكسجين الإضافي والتنفس الصنـاعي

الهدف هو إدخال المزيد من الأكسجين في مجرى الدم

لأن الرئتين فقدت قدرتها

في حال لم يُجدي هذا العلاج، تكون الرئتان تقريبـًا مغمورتين، لدرجة أنها لا تسمح للأكسجين بالدخول إلى مجرى الدم

الأمر الذي يتسبب في معظم وفيات كوفيد 19

وحتى عندما يتخطى المريض هذه المرحلة

فقد تتسبب في تلف رئوي دائم

مثل ثقوب السارس في رئتي بعض المصابين

مما يمنحهم تأثير يشبه الثقب

وقد عوينت هذه الآفات لدى الأشخاص المصابين بالفيروس التاجي الجديد

قد وجدت الدراسات المبكرة أن معظم الأشخاص الذين يلقون حتفهم بسبب المرض

يتعرضون لذلك أيضـًا خلال الأيـام من 14 إلى 19

وفي المتوسط يغادر الأشخاص الذين يتماثلون للشفاء من المستشفى بعد أسبوعين ونصف

ولكن في الحالات الأكثر خطورة، قد يستغرق التعافي شهورًا

بمجرد أن يصبح المريض في فترة النقاهة

فمن المحتمل أن يظلوا معديين

فيتعين على هؤلاء الأشخاص التواصل مع أطبائهم ومسؤولي الصحة العامة لتحديد متى لن يعودوا يمثلون خطرًا

حتى الآن لا يوجد لقاح ضد الفيروس

لذا فإن أفضل طريقة لتجنب الإصابة بالمرض هي تجنب التعرض

ينتشر كوفيد 19 بسهولة من شخص لآخر

من خلال السعال والعطس

لذا احرص على غسل يدك وتجنب التلامس عن قـرب بـالأشخاص المرضى

واحرص على تنظيف وتطهير الأسطح التي تستخدمها بشكل يومي

كوفيد 19 لا بد أن يُؤخذ على محمل الجد

ولكن معظم الحـالات قابلـة للتعـافي

لذا، الـزم المنزل، احرص على التطهير، ولا داعي للذعر