51

كيف أحقق السعادة؟ | جاري فاينرتشوك

مرحبًا بالجميع

أتمنى أن تستمتعوا بهذه المقاطع

وأقدر محبّتكم في أي وقت

وأنا أستمتع كثيرًا

بمناقشة أولئك الذين يبذلون قصارى جهدهم

كذلك أحب الحديث عن التحكم فيما نستطيع التحكم به

وأرى أن عدد مهول من الناس في مجال الأعمال

يفرطون في التركيز على أشياء خارج نطاق سيطرتهم

بدلًا من التركيز على ما يستطيعون التحكم به

وأعتقد أن ما ستروه الآن سيوضح لكم الصورة بطريقة واضحة

هل تعرف نفسك؟

أم تطمح لأن تصبح شيئًا لست عليه؟

لديك الحلم، لكن يجب أن تبدأ في تحقيقه

وهذا سيستغرق وقتًا

لأنك إما أن تستمر في التظاهر والتحجج في عمر الـ15

ويصبح ذلك نقطة ضعفك

وإما أن تبذل جهدك وتستمر في البذل

وهذا كل ما في الأمر هي عملية تدريجية يا صديقي

الحياة طويلة

فقط استمر في بذل الجهد

لقد وصلنا إلى مرحلة لدينا فيها عدد لا نهائي من الخيارات

وأنا أتألم من عدم قدرة الناس

على رؤية الفرص المتاحة أمامهم بوضوح

في عالم يبلغ سكانه 7.7 مليار نسمة

إن أسرع وأسهل طريقة لفعل ما تريد

مع ضمان تسديد فواتيرك

هي البدء في التضحية ببعض الرفاهيات والكماليات

وتركز على درّ قدر من الأرباح من الشيء الذي تريد فعله في المستقبل

كنت أعاني طوال اليوم الدراسي

وبحلول الـ 3:30 أكون منهكًا بالكامل

لأنني كنت أكرهها

مما يعني أنك لا تستطيع قضاء وقتك في شيء إلا إذا كنت تحبه

لذلك أعتقد أن حب الشيء هو ما سيحقق لك أكبر قدر من النجاح

لأنني أعتقد أن هناك من يحب ما لا تحبه

وتفعله فقط لأجل المال

لذا سيكون أكثر نجاحًا منك لأنه مستعد لفعله لـ19 ساعة

بالطبع هناك مواهب

فقد لا تحب الغناء، لكن عندما تفتح فمك

فنجد أن صوتك يشبه صون ويتني هيوستن

هذا يحدث

قد لا تحب...

هناك رياضيون أعرفهم

لا يحبون رياضتهم

لكن طولهم يبلغ 6.10 أقدام وحركتهم رشيقة

وهكذا يصبحوا رياضيين

لكن أعتقد أن هذه حالات نادرة

أن موقعك بين سكان العالم الذين يبلغ عددهم 7.7 مليار شخص

من حيث الفرص المتاحة

مدهش!

لكي تكون حياتك استثنائية، لابد أن تفعل أشياءًا استثنائية

وهذا يعني عادةً: بذل الجهد وحب الشيء ذاته

استغل مميزاتك

ومنها الخبرة

ومنها الشباب

لابد من الصبر لن يتحقق شيء في يوم وليلة

صحيح، تعلمت هذا منك

كنت أنشر محتوى لـ8 سنوات ونصف قبل أن يدرّ أي دخل

لابد أن تحلم

فكّروا فيما سيصبح عليه العالم في الفترة ما بين 2019 لـ2025

وليس ما كان عليه في الفترة ما بين 2009 لـ2015

كثير من القرارات يأخذها كثير من الناس

من خلال التفكير في الماضي دون محاولة تصور المستقبل

انس السيارة الفارهة، والأحذية الغالية، والبيوت الضخمة والطائرات الخاصة

فالعائد الحقيقي في الحياة ليس المال

بل السعادة!

وعندما أنظر إلى الأشخاص السعداء

بغض النظر عن مستوى دخلهم

أو نجاهم، أو شهرتهم، أو سمعتهم أو أرصدتهم

أرى أن من أكبر أسباب سعادتهم

أن تربيتهم أو ظروفهم ساعدتهم على امتلاك رؤية واضحة

لما يحدث في العالم

هل تعرفون ما أتمناه لكم وأنتم في عمر الـ25؟

أن تدركوا أنكم ما زلتم شبابًا حينما تبلغون الـ40

تنبيه:

ستشعرون بنفس ما تشعرون به الآن

لا أعتقد أن السعي وراء المال شيء خاطئ

فقط أعتقد أن هذا هو أقصر طريق "لعدم الحصول عليه"

أتعجب كثيرًا من افتقار مجتمعنا إلى شعور المسؤولية

أنا أرى أن أي خطأ ارتكبته شركة VaynerMedia

وأن أي شيء يحدث

وأي محتوى يُنشر

وأن أي شيء يحدث في حياتي

هو خطئي أنا فقط بنسبة 100%!

دعوني أخبركم ما يتأتى من هذا الشعور بالمسؤولية:

نصل إلى السعادة الحقيقية!

عندما نؤمن أنه ليس هناك مصدرًا خارجيًا يتحكم في كل شيء

نشعر بسعادة غامرة من حيث لا ندري

فالأنا العليا وشعورك الداخلي لا يريدانك أن تتحمل الخسارة

فلا أحد يريد الاعتراف بأنه أفسد كل شيء

لأنه ولسببٍ ما، كثير منكم

يعيشون حياتهم وفقًا لآراء الآخرين

وهذا يعيقك كثيرًا

إن الطريقة الوحيدة للتخلص من الخوف

هو تجاهل آراء الآخرين كليًا

فشلي سببه أنا فقط!

سأتعامل معه بنفسي

لا أحتاج لرأيك السديد

أنت بحاجة له على كل حال

بالصبر والاستماع لصوتك الداخلي، تستحيل هزيمتك

هذا الهاتف أقوى -من حيث التقنية-

من الحواسب التي قاد بها رونالد ريجان العالم

هذا الشيء الذي تمسكه وأنت في فراشك

من السابعة مساءًا إلى الثانية صباحًا

هو طريقك للخروج من الوضع الذي تشتكي منه

ومع ذلك، نحن نفضل إعادة مشاهدة موسم كامل من مسلسل Friends

على شبكة نيتفلكس

الشيء المشترك بين الجميع هنا بغض النظر عن نجاحهم أو فشلهم

أو امتلاكهم لشركات، أو كونهم موظفين أو رواد أعمال

الشيء المشترك بين جميع الحاضرين من الشرق إلى الغرب

هو أن الشيء الوحيد الذي ينبغي علينا السعي إليه هو الانتباه

قبل أن تحقق أي شيء

وأيًا كان سبب مجيئك هنا

عندما تخرج للعالم، محاولًا إنشاء شركة

أو ترشح نفسك لمنصب العمدة، أو تجمع التبرعات لمؤسسة خيرية

أيًا كان ما تفعله، أو ما تحاول تحقيقه

عندما تغادر هذا المؤتمر

فالشيء الوحيد الذي ينبغي أن تسعى إليه هو انتباه الناس

فقبل أن تتمكن من بيع حذاء رياضي،

أو كعكة، أو قميص، أو برنامج تأمين

أو أي شيء آخر

فأنت تحتاج لانتباه شخص آخر لكي تخبره

بعد ذلك، ينبغي أن تكون رسالتك جيدة بما يكفي لكي يفعل الشخص ما تريده أن يفعل

الانتباه يا أصدقائي هو رأس مالكم

لا يهمني شيء سواه

السبب الذي جعلني أتكيف دائمًا مع المحتوى الجديد

ومع المنصات الجديدة، ومع الإنترنت نفسه، والإيميل

ويوتيوب، وجوجل أدووردز، وفيسبوك، وتويتر

والبودكاست، وكل هذه الأشياء

السبب الوحيد الذي مكنني من النجاح فيها

هو تركيزي الأكبر على محط الاهتمام اليوم والغد في الغالب

وليس على ما حقق نجاحًا بالأمس

من العجيب أنني طوال حياتي

لم أخضع أبدًا لضغط الآخرين

لم أفعل شيئًا قط وأنا لا أريده

لأنني لم أهتم أبدًا برأي شخص آخر على حساب رأيي أنا

وهذا يتأتى من التربية الجيدة، أو الظروف أو الجينات وأشياء أخرى كثيرة

لا أعرف كيف أعلّم هذه الأشياء

لكن ما أريد أن أفعله هو

بطريقةٍ ما، أحب أن أكون مشهورًا

لأنني حينها أصبح دافعكم للتحلي للشجاعة

أعتقد أن أفضل ما يحدث لي حاليًا

هو أنني أصبحت مصدرًا للشجاعة

لأنهم حينما يجازفون، ويتعرضون للسخرية

يشيرون إليّ

وحينها أقول لوالديهم: لا تتدخلوا فيما لا يعنيكم!

الشيء الأكثر منطقية في هذا العالم

هو أن تجازف بأكبر درجة ممكنة في شبابك

لأنك يمكنك أن تعيش مع والديك

وأن يعيش 19 ممن يشاهدوننا في ستوديو مساحته 21 سم

أعرف ذلك، ورأيته، وعشته بنفسي

هذا هو الوقت المناسب لأخذ أكبر مجازفتين

إما أن تتحرك وتبدأ الآن

أو تقترب من شيء تؤمن به تمامًا

إذا سمحت لرأي شخص آخر

سواء كانت زوجتك، أو مديرك، أو والدتك أو خالتك، أو صديقك المقرب

إذا كنت حقًا تعيش حياتك الوحيدة

والتي احتمالات حدوثها وفقًا للعلم،

400 تريليون إلى واحد

هل تستطيع حقًا فهم فكرة أننا أحياء؟

هل تفهم قدر الحظ الذي تتمتع به فقط لأنك على قيد الحياة؟

لا يمكن أن يحدث شيء أعجب في هذه الحياة من كونك على قيد الحياة

فاحتمالية أن يصعقك البرق أكثر بـ14 مرة من احتمالية حياتك نفسها

إلى الأمام

إلى الأمام

إلى الأمام

مع العقلية الشمولية

كل هذا يؤدي إلى شيء واحد

إذا لم تتواصل بشكل صحيح ومناسب

للشبكات الاجتماعية الحالية

ستصبح بلا فائدة على الإطلاق

لا تحب ذلك؟ هذا صعب

فقط اعثر على الحل، وطبقّه

السلبية يا أصدقائي قد تنجح لبعض الوقت

لكن الرفق يفوز دائمًا وأبدًا

حياتك تعتمد على الأوقات التي يهدأ فيها كل شيء

ولا تستمتع فيها لرأي أي شخص فيك

الشيء الذي يمكنني من العمل لـ17 ساعة في اليوم

هو أنني لا أقضي 15 ساعة منها في النظر أو التفكير في الماضي

إن مبدأ "تظاهر إلى أن تنجح" هو أكبر عيوب هذا الجيل

لا تفعل هذا أبدًا

لا تستمع إلى أي شخص سواك

تخلص من السلبية في حياتك

لأنك إذا أردت أن تفوز حقًا

فلابد من تبني الإيجابية

لذا تحلى بالهدوء

واختر من تقضي وقتك معهم بعناية

والأهم من ذلك كله، قل الحقيقة

قم بالشيء الصحيح

الرفق جميل

الصدق جميل

لا تتصرف وكأنك قد وصلت

بل تحدث واستمتع برحلة الوصول ذاتها.