29

كولفرز- لماذا هم ناجحون

أدركت أن الكثير منكم يشاهد هذا قد لا يعرف عن كولفيرز

وهو بالنسبة لي رائع حقًا لأنني أعتقد أنهم سيصبحون شركة كبيرة في يوم من الأيام

وسوف تتذكر أن أول مرة سمعت فيها عنهم كانت مني

لكنني أعتقد أن أكثر من نصفكم يعرفهم بالفعل

إنهم مطعم للوجبات السريعة بدأ كموقع واحد في بلدة صغيرة في ويسكونسن في الثمانينيات من القرن الماضي ليصبح سلسلة إقليمية في الغرب الأوسط

واليوم انتشرت في جميع أنحاء البلاد

إنهم ليسوا ماكدونالدز بعد ، تقريباً ٢٠٪ من حجم ماكدونالدز في الولايات المتحدة

لكنها محترمة ، فهي لم تشق طريقها إلى كاليفورنيا أو نيويورك بعد وهما اثنين من اكبر الاسواق

وقد يكون من الصعب بعض الشيء

فقد حافظت كولفرز بطريقة أو بأخرى على روح المدينة الصغيرة في ويسكونسن

لا أدري كيف سكون ادائهم في تلك المناطق ، لكنهم بالفعل تعلقوا بها أكثر بكثير مما اعتقد الكثيرون

انهم يرغبون في التوسع بالتأكيد، على موقع الامتياز الخاص بهم كل مكان ليس لهم فروع فيه

يعتبرونه كسوق مستقبلي لهم

إذا لم تذهب من قبل الي كولفرز، فأنا لا أعرف ما يمكن مقارنته به ، فهو لا يختلف تمامًا عن مطعم للوجبات السريعة النموذجية

ولكن هناك بعض الاختلافات واضحة

لذلك أود اليوم التركيز على هذه الاختلافات إلى جانب أسباب أخرى لنجاحهم

وآمل خلال القيام بذلك ان اشرح كيف وصلوا إلى هذا الحجم ولماذا أعتقد أنهم سيستمرون

السبب الأول لنجاحهم سأقول أنه قيادتهم

كريج كولفر هو الرجل الرئيسي المسؤول وخبرته والتفاني والعاطفة كلها صفات أود أن أقول إنها ضرورية تقريبًا لقيادة شركة مثل هذا

هنا اسمح لي أن أخبرك كيف أصبح الأمر

كانت كولفرز دائما شركة عائلية

بالعودة إلى البداية ، كان والدا كريج يعملان في قطاع المطاعم منذ عام 1961 عندما كان يبلغ من العمر 11 عامًا

هذا هو العام الذي اشتروا فيه مطعم أي ان دبليو في بلدة صغيرة في ويسكونسن ،

وعندما غادر للإلتحاق بالكلية بعد سبع سنوات في عام 1968

باع والديه أي أن دبليو حتى يتمكنوا من شراء مطعم مختلف يسمى مطبخ المزرعة في بلدة قريبة

بعد أن انهى دراسته في الجامعة ، حصل كريج بالفعل على شهادة في علم الأحياء وأخبر أسرته أنه لم يعد مهتمًا بالعمال في المطعم بعد الآن

لكنه كان لديه مشكلة في العثور على عمل وشقيقته تعرف الرجل الذي يملك ماكدونالدز في ماديسون ويسكونسن

من خلال هذه العلاقة، انتهى به الأمر إلى إدارة فرع ماكدونالدز هذا لمدة 3.5 سنوات التالية

لا أعتقد أن هذا ما أراد القيام به في ذلك الوقت ، لكن الأمر انتهى إلى كونه نعمة مقنعة

في ماكدونالدز ، تعلم كل شيء عن إدارة مطعم وكيفية عمل امتيازات المطاعم

وبعد تلك الثلاث سنوات ونصف، شعر بالثقة والطموح الكافي للانسحاب وتشغيل مطعمه الخاص

لكنه لم يكن لديه المال لذلك اتصل بأبيه حول فكرة تجديد مطعم أي أن دبليو الذي باعوه قبل 8 سنوات

وافق والده على ذلك وانتهى بهم الأمر إلى تشغيل هذا المطعم سويًا لمدة 6 سنوات

ستلاحظ مع عائلة كولفر أن الأشياء تتكرر بشكل مستمر

لأنه في عام 1982 مرة أخرى باعوا أي ان دبليو لأجل شراء مطعم مختلف

ولن تصدق هذا بعد عامين قاموا بشراء نفس مطعم اي ان دبليو للمرة الثالثة

ولكن هذه المرة مختلفة لأنه بدلاً من الاحتفاظ به كأي ان دبليو

لقد قاموا بتغييره ليصبح أول مطعم كولفرز

لذلك ، فأن الرحلة المجنونة الغير حاسمة تؤدي إلى أول كولفرز

ولكن من خلال كل هذا التردد ، اكتسب الكثير من الخبرة وكان قادرًا على إيجاد شغفه

أريد أن أتحدث عن سبب نجاحهم ، لكن الحقيقة هي أن اول مطعم لكولفرز لم يكن ناجحًا في البداية

تم افتتاحها في عام 1984 وخلال السنة الأولى من العمل ، بلغت مبيعاتهم ثلاثمائة ألف دولار

ولكن خلال تلك السنة أنفقوا ثلاثمائة وأربعين ألف دولار وهو أمر غير جيد

لقد عملوا فيه لمدة عام كامل وانتهى بهم الأمر بخسارة 40 ألف دولار

انه لشيء محبط، ولتتحمل شيء كهذا يجب ان يكون المرء متفان للغاه

السبب الأكبر وراء الفشل هو ببساطة عدم الوعي

لم ينفقوا أي أموال على الإعلانات ، لذا لم يعرف أحد من هم ، مما جعل من الصعب التنافس مع المطاعم التي يعرفها الناس

في مكان قريب على وجه التحديد ، كان هناك هارديز وداري كويين وكلاهما كان منافسًا مباشرًا يجذب عددًا أكبر من العملاء أكثر من كولفرز

لكنني أحترم هذا ، كان كولفرز يؤمنون بما يفعلونه

أعتقد أنهم شعروا أن الطريقة البطيئة والثابتة ستؤتي ثمارها في نهاية المطاف ، لذلك تمسكوا بها دون إجراء أي تغييرات كبيرة

في عامهم الثاني توقفت الخساره لكن بدون ارباح وهو تحسن , وفي عامهم الثالث بدأو اخيرا في تحقيق الارباح

لقد قاموا بترخيص أول موقع ناجح لهم في عام 1990 وبحلول عام 1995 كان لديهم 45 موقعًا في جميع أنحاء ويسكونسن

هذا عندما بدأوا بفتح مواقع جديدة في الولايات المتاخمة لمينيسوتا وإلينوي

بعد بضع سنوات كانوا يتوسعون في جميع أنحاء الغرب الأوسط وتكساس

وبحلول نهاية التسعينيات ، وصلوا إلى ١٠٠ مواقع و حققت مبيعات بأكثر من مائة مليون دولار

وبمقارنة ذلك باليوم لفديهم أكثر من 700 موقع بأكثر من 1.6 مليار دولار في المبيعات

لذلك دعونا نكمل لماذا هم ناجحين

السبب التالي هو قائمة طعام فريدة وهذا سبب ممتع للحديث عنه

لا يبيعون الهمبورغر بل يبيعون برغر الزبدة

وهو مجرد همبرغر مع قليل من الزبدة على الكعكة ثم يخبزونها

إنه يوفر طعمًا فريدًا ولكن أعتقد أن العبقرية الحقيقية هو الاسم "برغر الزبد" الذي يبدو لذيذًا تمامًا

قال كريج كولفر إنه جاء بالاسم قبل أن يعرف ما ستكون عليه الوصفة

مما يجعلني أعتقد أن الاسم هو جاذب الاهتمام الحقيقي

ويجب أن أتحدث عن الكاسترد المجمد

إذا كنت لا تعرف ذلك فهو الآيس كريم ولكن مع المزيد من دسم الزبدة

ثم ألقيت بعض صفار البيض هناك

أعلم أن الوصف لا يجعله يبدو فاتح للشهية فهو مختلف عن الآيس كريم التقليدي

وفقط واحد من تلك الأشياء التي يجب عليك تجربتها بنفسك

أسمع أنه شيء كبير في ويسكونسن. قبل وقت طويل من وجود المطعم ، كان الطبق المفضل لكريج كولفر شخصياً

قال إن هناك مطاعم محلية قدمتها ، لكنها كانت لا تبيعها إلا في فصل الصيف

لذلك فإن عائلته كانت ستقود بالسيارة 50 ميلا إلى ميلووكي للحصول على البعض منه

يجب أن أقول ، إذا كنت تقود 50 ميلاً في فصل الشتاء في ويسكونسن للحصول على الكاسترد المجمد

قد يكون هذا شيء يستحق البيع

وهم يبقونك تعود أيضًا مع نكهة اليوم التي تتغير باستمرار

ولا نزال نتحدث عن القائمة. بيرة الجذر التي يبيعونها هي مصنوعة من وصفة خاصة بهم

أنا فقط أفكر مرة أخرى في تجربتهم في البيع والشراء في مطاعم اي ان دبليو

لذا تخيل أنهم يجب أن يعرفوا ما يفعلونه عندما يتعلق الأمر ببيرة الجذور

هناك الكثير مما يمكن قوله حول قائمتهم ولكن دعنا نستمر في التحرك

وجهة نظري هو إذا كنت تشتهي برغر الزبدة أو الكاسترد المجمد أو بيرة الجذور

سيكون من الصعب العثور عليهم في أي مكان آخر

وسببي التالي لهذا النجاح هو : جودتهم

وأنا أعلم أن كل مطعم يتفاخر بالجودة ولكن هناك بعض الأشياء الملموسة التي يجب الإشارة إليها هنا

لقد كان لديهم دائما برامج تدريب مكثفة

في السنوات الأولى، كان كريج كولفر يقوم بتدريب الجميع بنفسه

يصعب تحضير الكاسترد فيجب تدريب العاملين كثيراً للتأكد من انهم يقومون بذلك بشكل صحيح

لسنوات كان كريج كولفر يذهب إلى افرع الامتياز للتفتيش المفاجئ للتأكد من أن كل شيء كان على مستوى المعايير

كانت المعاير تطبق عل كل شيء، بداية من الطعام والخدمه واسلوب التعامل

والطعام كان يتم اعداده بعد ان يتم الطلب

ولذلك ايجابيات واضحة بقدر الذوق والجودة ولكنها تستغرق وقتًا أطول

حتى الآن ، أظهر العملاء أنهم يعتقدون أن يستحق الانتظار

ويحاولون تسهيل الأمر فيقوموا بإحضار الطعام إليك حتى لا تقف وتنتظر

ولكن هو واحد من أكبر المخاوف في الانتقال للمدن الكبرى والمزيد من المناطق سريعة الخطى مثل نيويورك وكاليفورنيا

اليكم اقتباس من كريج كولفر نفسه فيما يتعلق بجودة طعامهم يمكنكم رؤية ذلك

يعرف أنه منحدر زلق ولهذا السبب يرفض تقديم أي تنازلات عندما يتعلق الأمر بالجودة

ربما يكون هذا سببًا أصغر لنجاحهم ، لكنني أعتقد أن الأمر يتعلق به

ماذا عن اللون الأزرق ، اللافتة الزرقاء ، هناك الأزرق على المباني ، بعضها يحتوي على هذا السقف الأزرق العملاق

الموظفين يرتدون الزي الأزرق مع قميص أزرق ، ومئزر أزرق ، وقبعة زرقاء ، وملاعقهم زرقاء وماصتهم زرقاء

هل سبق لك أن رأيت ماصة زرقاء

لقد فعلوا هذا من البداية والتي أعطيت لهم الهوية وساعدهم على خلق بيئة مريحة لطيفة رائعة

إنها تساعد في جعلها لا تنسى ومختلفة وكعمل تجاري تريد أن تكون مختلفًا ومميزًا

يمكن أن تكون هذه قائمة طويلة ، لكن دعني أخبرك ما أعتقد أنه خاتمة الاسباب، يتعلق بالترويج الشفهي

والذي اعتقذ انه أكثر اشكال الاعلانات فعالية

إنها الطريقة التي تخطوا بها بداياتهم المتعثرة وهي جزء كبير من خطتهم اليوم

دعوني أعرف إذا كان هذا هو الحال بالنسبة لكم، ولكن كولفرز يميل إلى أن يكون من تلك الأماكن التي ترونها لأول مرة عندما تكونون خارج ولايتكم

ينتهي بك الأمر إلى هناك وتتمتع بتجربة فريدة جميلة

ثم عندما تعود إلى المنزل، تبدأ في إخبار الناس عن هذا المطعم الجديد الرائع الذي ذهبت إليه

ثم عندما يراه ذلك الشخص أثناء سفره ، يتذكر ما قلته ثم يذهب ويجرب ذلك بنفسه

تستمر الدورة وبعد ذلك ببضع سنوات ، يتم فتح أحدها بالفعل في منطقتك

ومن ثم يصبح نصف المدينة متحمسًا بالفعل لذلك ينتهي الأمر بالنجاح

إنها طريقة لتنمية الوعي بشكل طبيعي يتحول في النهاية إلى أعمال

إن العنصر الأساسي في كل هذا هو أن التجربة الأصلية يجب أن تكون مميزة بشكل كافي حتى تتمكن من الذهاب وإخبار الآخرين عنها

والطريقة التي يتأكدون من أنها لا تنسى هي من خلال كل ما تحدثت عنه

القائمة الفريدة ، والغذاء عالي الجودة ، والبيئة الودية ، والأزرق إلى حد ما

لديهم كل شيء لنجاح هذه الخطة ولكن العيب الرئيسي في هذه الخطة هو أن الأمر يستغرق إلى الأبد

النمو أكثر أمانا. انه أقوى لكنه أبطأ

انها أساسا تقنية بطيئة وثابتة

لم تكن هناك طفرات عملاقة بالنسبة لهم

بالنظر إلى أي جزء في تاريخهم ، فقد أخذوا دائمًا وقتهم

على سبيل المثال ، تم فتح أول كولفرز في عام 1984

وبعد ثلاث سنوات حاولوا منح امتياز لموقع اخر

المحاولة لم تنجح حينها، فبدلاً من التسرع في محاولة أخرى، انتظروا 3 سنوات

لأن ذلك كان بطيئًا ومنهجي وتعلمهم من خطأهم كان هذا ناجحًا

لقد حافظوا دائمًا على هذه العقلية نفسها حتى اليوم ربما يضغطون أكثر قليلاً في توسعهم

لكنهم يتحلون بالصبر، يقومون بإجراء أبحاثهم ويتأكدون من وضع الأساس في كل منطقة جديدة

ربما هذا هو السبب الأكبر وراء اعتقادي بأنها ستكون ضخمة في يوم من الأيام

كم مرة تحدثت في هذه القناة عن نشاط تجاري فشل بسبب محاولته التوسع بسرعة كبيرة

حسنًا ، لا أستطيع أن أتخيل أنه يحدث ذلك لكولفرز

أشك في أنها ستسيطر على السوق في أي وقت قريب، ولكن امنحهم 10 او 20 او 30 سنة أخرى قد يحدث ذلك

لإنهاء القصة كانت هناك بعض التغييرات الرئيسية على مدى السنوات القليلة الماضية

في القيادة والملكية ، كريج كولفر ، الرجل الرئيسي الذي كنت أتحدث عنه طوال هذا الوقت

تقاعد كمدير تنفيذي في عام 2015 في عيد ميلاده الـ 65

تم استبداله بهذا الشخص المسمى فيل كايسيد الذي كان مع الشركة منذ ما يقرب من 20 عامًا

وبعد سنة ، توفي فيل كايزر لأسباب طبيعية في سن الستين

بعد وقت قصير، تول الرئيس التنفيذي جوزيف كوست مسؤولية الشركة وكان معهم لمدة تقارب العشرين عامًا

وفي عام 2017 أيضًا ، باعت العائلة كولفرز حصة أقلية من الشركة لشركة خاصة

المرة الأولى في تاريخهم لم تكن مملوكة للعائلة بنسبة 100٪

يعد الطرفان بأنه لن يؤدي إلى أي تغييرات في المطاعم ولكن تجدر الإشارة

اسمحوا لي أن أعرف في التعليقات ما تروه لمستقبل كولفرز

هل تعتقدون أن كل شيء قوي وفي وضع جيد للنمو أم أن هذه التغييرات الأخيرة ستؤدي إلى تعقيد الأمور

ربما هناك بعض العوامل التي أشرف عليها

أيضا ، هل ذهبتم الى كولفرز، وإذا كان نعم فما رأيكم فيه؟

ما الجزء الذي يبرز أكثر بالنسبة لكم؟ أود سماع ما لديكم لتقولوه

شكرًا للمشاهدة

كان يعمل هناك بشكل أساسي خلال بقية طفولته