66

قم بمشاهده هذا كل يوم وغيّر حياتك "خطاب تحفيزي لدينزل واشنطن "

translated by : Arwa Hosny

أنا أجد أن لا شئ في الحياه ذا شأن إن لم تٌخاطر , لاشئ حقاً!

قال نيلسون مانديلا : لن يتم إيجاد شغف إن كنت تلعب على مقياس صغير " يقصد بذلك إن كنت غير متأهب لخوض مخاطر أكثر وأنت فقط تركن لما هو أقل ودون المستوى "

وأن تقبل بعيش حياه أقل من تلك التى تستطيع عيشها حقاً

أنا متأكد بأنك من خلال تجربتك في المدرسة وتقديمك للجامعة وفي اختيار تخصصك وفي تقرير ما الذي تريد فعله في الحيه

أنا متأكد بأنه خلال كل ذلك قد أخبرك الناس بأنه ينبغي أن تجد لنفسك شيئاً لتعتمد عليه إذا سقطت

ولكنى لم أفهم مطلقاً تلك الفكرة فكرة وجود شئ تعتمد عليه عند سقوطك

إذا كنت سأسقٌط فأنا لا أريد الاعتماد على أى شئ حينها

أريد أن أسقط ولكن باتجاه الأمام فأقلها بتلك الطريقه سأستطيع رؤية ما سأصطدم به

بدون الثبات والإصرار فلن تٌنهى أي شئ مطلقاً

لذلك قم بفعل ما تشعر بشغف حوله استغل الفرص

لا تكن خائفاً من أن تفشل

كان هناك اختبار ذكاء قديم يٌدعي "التسع نقاط"

حيث ينبغى عليك رسم خمسة خطوط بالقلم الرصاص من خلال تلك النقاط التسعة بدون أن تترك القلم

كانت الطريقة الوحيدة لفعل ذلك هو بأن تفكر خارج المألوف

لا تكن خائفا من التفكير خارج المألوف

لا تكن خائفاُ من أن تفشل بشده

لا تكن خائفاً من أن تحلم بشكل أكبر " ترفع سقف طموحاتك"

ولكن تذكر دئماُ أن الحلم بدون وجود هدف هو فقط مجرد حلم

أٌصيب ريجى جاكسون 2600 مرة في التاريخ وذلك يعد أكبر معدل إصابات بتاريخ لعبه البايسبول

ولكنك لا تسمع بشأن تلك الإصابات

الناس فقط يتذكرون الأهداف

اسقط للأمام

فشل توماس أديسون ب 1000 تجربه هل كنتم تعلمون ذلك ؟ أنا لم أكن أعلم

لأن التجربة ال 1001 نتج عنها الضوء!

اسقط للأمام

كل تجربة الفشل هى خطوة تقدم نحو النجاح

عليك بخوض المخاطر أنا متأكد بأنك ربما قد سمعت ذلك من قبل ولكنى أريد أن أخبرك لم ذلك مهم ؟

بمرحلة ما بحياتك ستفشل عليك تقبل ذلك

سوف تخسر , سوف تٌحرج نفسك , ستكون مريعاً بشئ ما , لاشك في ذلك

أنا أعلم بأن تلك ليست رسالة تقليدية خاصة بحفل التخرج

ولكنى أخبرك بأن عليك تقبل ذلك فهو أمر محتوم لا مفر منه

في مهنة التمثيل ستفشل طوال الوقت

مبكراً بمسيرتى المهنية قمت بالتقدم لأجل دور بمسرحية موسيقية

اعتقدت بأنه الدور المثالى بالنسة لى

بغض الظر عن حقيقة أنى لا أستطيع الغناء

لم أحصل على تلك الوظيفة

ولكن إليكم ما بالأمر : أنا لم أستسلم

لم أسقط للخلف

قمت بالخروج من هناك لأستعد لتجربه أداء أخرى واحدة تلو الأخرى

قمت بالصلاه والدعاء

ولكنى استمررت بالفشل

ولكن لم يهم الأمر , أتعلم لماذا ؟ لان هناك مثل قديم يقول " معنى المثل الذي ذكره هو بمعني الحديث الشريف : كَالرَّاعِي يَرْعَى حَوْلَ الْحِمَى يُوشِكُ أَنْ يَرْتَعَ فِيهِ " أى ان استمررت بطرق بباب ما فستدخله بنهاية المطاف

ستحظى بشئ جيد وانا بالفعل قد حظيت بذلك

بالعام الماضي قمت بلعب دور بمسرحية تٌدعى "أسوار"

ولكن إليكم المفاجأه لقد كان ذلك نفس دور العرض الذي فشلت فيع بأول تجرة أداء لى

فارق 30 عاماً

كل متخرج موجود هنا مٌدرب ولديه المهاره لينجح

ولكن أأنت شجاع بما يكفي لتفشل ؟

إذا لم تفشل فأنت لا تحاول من الأساس

سأقوم بتكرارها : إذا لم تفشل فأنت لا تحاول من الأساس

لأجل الحصول على شئ لم تمتلكه مسبقا فإن عليك فعل ما لم تفعله من قبل

تخيل نفس تحتضر و بجانب فراش موتك يوجد الأشباح يٌمثلون قدراتك التى لم تستخدمها

شبح تلك الأفكار التى لم تٌقدم أبدا على تنفيذها

شبح الموهبة التى لم ترها

هم يقفون حول فراش موتك غاضبين محبطين وخائبي الأمل

إنهم يقولون : لقد جئنا إليك لأنه كان بإمكانك إعادتنا على قيد الحياه

ولكن الآن سيذهب كلانا للقبر

لذا فأنا أسئلك كم عدد الأشباح الين سيكونون حول فراشك عندما يحين وقت رحيلك ؟

لتوي قد عدت من جنوب أفريقيا انها دولة جميلة

ولكن يوجد هناك أماكن ذات فقر شنيع والتى تحتاج للمساعدة

وأفريقيا فقط على القمة من يحتاجون المساعدة , فهناك اماكن اخري بالحاجه لذلك ايضا مثل الشرق الاوسط واليابان وألاباما وتنسينيا ولويزيانا وفيلاديلفيا

العالم بحاجه للكثير ونحتاج ذلك منكم أنتم

نحن حقاً نحتاجه منكم أنتم الشباب

أعنى انى لاأوجه كلامى للبقية هنا ولكنى أعلم بأنى بدأت أصبح أكثر تشاؤماً أو قلقاً

عليك الخروج وتقديم كل ما تملكه من موهبة أو وقت أو صلوات أو ثروتك

ماذا ستفعل لما تملكه ؟

وأنا لا أتحدث عن مقدار ما تملك

بعض منكم تخصص التجارة والبعض بالعلم اللاهوتى , والبعض بالتمريض والبعض بعلم الاجتماع

بعضكم يمتلك المال وبعضكم يملك الصبر وبعضكم يملك العطف وبعضكم يملك الحب

بعضكم لديه هبة العناء الطويل

أياُ كانت هبتك فما الذي سفعله بما تملك ؟

والآن اليكم اخر ما سأتحدث عنه بخصوص الفشل

ببعض الاحيان يكون الفشل هو الطريقة الافضل لمعرفة أين ستذهب ؟

لن تكون حياتك مسار معتدل دائماً

بدأت في الجامعه ك طالب تمهيدى في الطب أخذت كورس بعنوان : التغيّر الشكلى للقلب

لم أستطع تهجئة ذلك أو قرائته وبالتأكيد لم أتمكن من النجاح فيه

لذا قررت الالتحاق بالمحاماه ثم الصحافة

وبدون وجود تركيز او رؤيه اكاديميه واضحه ظلت معدلات درجاتي في السقوط

كنت بمعدل 1.8 GPA

واقترحت الجامعة بطريقه مهذبه بأنه سيكون من الأفضل أخذ وقت مستقطع

كان عمري 20 عاما وكنت بمرحلة الحضيض

وبيوم ما , وأنا أتذكر ذلك اليوم تحديدا

ال 27 من مارس عام 1975

كنت أساعد والدتى بمركز التجميل الذي كانت تملكه

وكانت هناك تلك المرأه العجوز التى تعد من أقدم الناس في البلدة

لم أكن أعرفها بشكل شخصى ولكنى كنت أنظر في المرآه وبكل مره أنظر للمآه كنت أراها خلفى تحدق بي

هي فقط استمرت بالتحديق كلما نظرت اليها وكانت تعطيني تلك النظرات الغريبة

وقامت أخيراً بقول شئ لن أنساه أبداً

قالت : ايها الشاب , انا لدى نبوءه روحيه بأنك ستزور العالم أجمع وستتحدث لملايين من الناس

وبالسنوات التى تلت ذلك وكما تنبئت المرأه فقد سافرت حول العالم وتحدثت للملايين من خلال أفلامى

الملايين حتى يومنا هذا لم يستطيعوا رؤيتي

الي يومنا هذا لم استطع رؤيه ذلك بينما اتحدث معهم ولم يتمكنوا من رؤيتي ولكن كان بإمكانهم مشاهدة الفيلم فقط

لم يستطيعوا رؤية شخصيتى الحقيقيه

ولكنى أراكم اليوم وانا أتشجع وأتقوى بما آراه

لأن خوض المخاطرة لا يدور فقط حول حصولك على وظيفه بل يدور ايضا حول معرفه ما تعلمه وما تجهله

انه أن تكون منفتح للناس والأفكار

الفرص التى تأخذها الأشخاص الذين تقابلهم , الأشخاص الذين تحبهم الايمان الذي لديك

ذلك ما سيقوم بتحديد هويتك

لا تكن جباناً لا تتراجع

قم بتقدمة كل ما تملكه وعندما تسقط خلال الحياه , تذكر هذا :

اسقط للأمام