55

فن تحفيز الذات

عندما تكون في المدرسه فإن معلمك هو من يقوم بدور المُحفز لك

عندما تصبح في عملك يكون مديرك هو القائم بهذا الدور ليبقيك على القدر الكافي من المسؤولية

لذلك فإن الكثير من الناس لا يتجاهلون مسؤوليتهم تجاه دراستهم او اعمالهم

أو على الاقل فهم لا يواجهون صعوبات بشأنها بقدر التي يواجهونها بشأن قراراتهم الشخصية

عندما تكون انت الشخص الوحيد المسؤول والمشرف على عملك

قد يسهل عليك الاستسلام او الغش او ايجاد طريقه للتخلّي عن هدفك

التحفيز الذاتي قد يكون صعبا بعض الشيء ولكنه ليس مستحيلا

احد الطرق الفعّالة للتحفيز النفسي

هو ان يكون لديك دافع قوي يدفعك الى هدفك

عليك ان تجعل هذا الدافع قويا بالقدر الكافي الذي يجعلك تتخطى كل العقبات

كما أنه عليك أن تجعل تشجيعك مؤثرا على من حولك ونابعا من داخلك

لا ان يكون ذلك بدافع جذب انتباه من حولك واعجابهم بك

على سبيل المثال اذا كان هدفك هو فقدان الوزن

هناك دافع أقوى من مجرد اعجاب من حولك ببِنية جسدك

وهو أن تركّز على التحول الداخلي الذي تستشعره وقت اتباعك للحمية الغذائية

عندما يكون الامر غير مقتصر فقط على الشعور بالفخر والتباهي بالانجاز

ولكن ايضا على الشعور الاقوى بتحقيق الذات وتنميتها

يصبح تحفيزك لذاتك أفضل

أضف الى ذلك الفائدة التي ستعود على من حولك

فمثلا كلما زادت لياقتك البدنية كلما استطعت أن تعتني بأبنائك أو أبناء اخوتك بشكل أفضل

وبالتالي يصبح لديك حافز أقوى لتُواصِل

اعرف ما هو دافعك القوي لهدفك الان قُم من أجله ولا تستسلم !

فن تحفيز الذات: ما هو دافعك