20

شرح لوباء فيروس كورونا - تفشي كورونا 2020

في الأسابيع الأخيرة من 2019،

وبينما كان العالم يستعد لاستقبال العام الجديد 2020،

قامت العديد من المستشفيات المحلية بمدينة ووهان الصينية بالإبلاغ عن عدد غير مسبوق من الحالات

يعانون من التهاب رئوي حاد دون سبب واضح.

كما أنهم لا يستجيبون لأي مصل أو علاج موجود

ولكن بعد فترة وجيزة، اكتشفوا أن أسواق المأكولات البحرية في منطقة هونان هي مصدر كل هذه الحالات

وهو عبارة عن أسواق تبيع المأكولات البحرية بالجملة

التي تحتوي على آلاف الأنواع من الأسماك، والدجاج والخافيش والثعابين والأرانب والعديد من الحيوانات البرية.

وقد أثبتت هذه الحالات بالفعل ان المعدل المرتفع لانتقال العدوى بين البشر وبعضهم البعض

يزيد مع مرور الوقت

وأظهرت الافتراضات المبدئية أن هذا نوع جديد من فيروس كورونا

الذي انتشر بين الحيوانات التي تباع في أسواق المأكولات البحرية في ووهان

مما سبب خوفا من أن يكون وباء مثل وباء السارس الذي انتشر في عام 2002

الذي أصاب 8000 شخصا وتسبب في موت 774 آخرين

ولكن كل هذه الافتراضات أثبتت عدم صحتها حيث يبدو أن الموضوع أخطر بكثير هذه المرة

في بدايات يناير 2020 تم نقل حوالي 95 حالة مشبه بها من جميع مستشفيات ووهان

وتم عزلهم في مستشفى ووهان المركزي

وأثبتت 41 حالة من بين ال 95 حالة المشتبه بها أنها حاملة لفيروس كورونا الجديد 2019

ولكن عزلهم جاء متأخرا حيث تسببت هذه الحالات المشتبه بها في عدوى المئات الآخرين قبل عزلهم

الذين تسببوا بدورهم في عدوى الآلاف الآخرين ومن ثم ظهر وباء فيروس كورونا 2019

ورغم أنه بدأ كوباء محلي في وسط الصين

إلا أنه انتشر بسرعة كبيرة في جميع أنحاء الصين في غضون أسابيع قليلة

وقد تفاقم هذا الانتشار تزامنا مع رأس السنة الصينية حيث تواجد العديد من السياح خارج بلادهم

وتأزم الوضع أكثر عندما ظهرت حالات مشتبه بها في دول أخرى

والتي انتقلت عن طريق المسافرين

وكانت أولى الحالات التي ظهرت خارج الصين في فيتنام

وبعد فترة وجيزة ظهرت حالات أخرى عديدة في ألمانيا، تايلاند واليابان واستراليا والولايات المتحدة وروسيا

بينما سادت حالة من الذعر في دول أخرى عديدة

وتسبب الوباء في أول حالة وفاة في 9 يناير 2020

ومن ثم بدأ يزداد معدل الوفيات

وقد وصل عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا حاليا إلى أكثر من 95000 حالة

من بينهم 8000 حالة خطيرة

كما تفشى في أكثر من 65 دولة منهم الصين وكوريا الجنوبية

وإيطاليا وإيران

كما توفى أكثر من 3300 شخص بسبب هذا الوباء

ويمكنك تصور مدى خطورة الوضع إذا نظرت للحقائق التالية

أعلنت منظمة الصحة العالمية الوباء حالة طوارئ عالمية في 30 يناير 2020

كما علقت كل من شركات الدلتا ويونايتد والطيران الأمريكي للطيران رحلاتها تماما إلى الصين

بينما قلصت شركات أخرى عديدة عدد رحلاتها

وحظرت العديد من الحكومات في الولايات المتحدة مؤقتا دخول الأجانب المسافرين من وإلى الصين خلال ال14 يوما الاخيرة

كما وضعت الصين العديد من مدنها تحت العزل

أثر هذا على الملايين من البشر

ويتعرض سوق الأوراق المالية الصيني للانهيار على نحو مستمر

وقد أدى ذلك بالفعل إلى سقوط الاقتصاد العالمي

واسم كورونا مشتق من الكلمة اللاتينية كورونا

والتي تعني التاج أو الهالة وتشير إلى شكل الفيروس

ويتكون الفيروس من المادة الوراثية الأساسية محاطة بجزيئات بروتين على السطح

وهذا يعطيه شكل التاج الذي يسمى كورونا باللاتينية

ومن ثم أطلق عليه اسم فيروس كورونا

ويتكون فيروس كورونا من مجموعة من الفيروسات التي تسبب الأمراض للثدييات والطيور

ويبلغ حجم جينوم فيروسات كورونا حوالي 26 إلى 32 كيلو قاعدة

ويتم اكتشاف فيروسات كورونا كل عدة أعوام

حيث تم اكتشاف أول فيروس كورونا في ستينيات القرن الماضي

الذي تسبب في أمراض تنفسية عند الدجاج

ومنذ ذلك الوقت تم اكتشاف العديد من فيروسات كورونا

أصاب معظمهم الماعز والخفافيش وحيوانات برية أخرى صغيرة

وغالبا ما تتحول هذه الفيروسات إلى طفرات في الحيوانات اللي تصيبها

وبالتصال المباشر بين هذه الحيوانات والبشر تنتقل هذه الفيروسات للبشر وتشكل مرضا جديدا

كما أصابت العديد من فيروسات كورونا البشر بالفعل

مثل فيروس كورونا سارس الذي تحول إلى وباء السارس عام 2003

فيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية وفيروس كورونا البشري NL63

وأحدث اسم انتشر له مؤخرا هو فيروس كورونا المعروف غير رسميا باسم فيروس كورونا بووهان

ما هو مصدر فيروس كورونا؟

ودائما ما يتم اكتشاف الفيروسات الجديدة

ومن المعروف أن أنواع فيروس كورونا منتشرة بين الحيوانات

ولكن أحيانا تنتقل هذه الفيروسات من الحيوانات إلى البشر

مما يعرف بالطفح

ولهذا أسباب كثيرة منها: حدوث طفرة في الفيروس نفسه

وزيادة الاتصال المباشر بين الحيوانات والبشر كما أوضحنا سابقا

فمثلا، من المعروف أن فيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية انتقل من الجمال إلى البشر

بينما انتقل فيروس كورونا السارس من قط الزباد

إلا أنه لم يتم التعرف على الحيوان الناقل لفيروس كورونا 2019 بعد

معظم الحالات المصابة بفيروس كورونا2019 والتي ظهرت مبكرا كانت مرتبطة بسوق ووهان للمأكولات البحرية بجنوب الصين

ولكن الحالة الأولى التي تم تسجيلها في الأول من ديسمبر

لم يكن لها أي اتصال بهذا السوق مما يثير الدهشة

كيف انتشر الفيروس؟

كيفية انتقال المرض من شخص لآخر ليست مفهومة تماما بعد

ولكننا نعلم أن أشهر طرق انتشاره عن طريق العدوى المنقولة بالقطيرات

وتحدث عندما يقوم الشخص المصاب بالسعال أو العطس مما ينتج عنه خروج ذرات الفيروس

وتظل في الهواء حتى يلتقطها شخص آخر

وينتقل أيضا للأشياء التي يتعامل معها المصاب بشكل مباشر

مثل المناشف، والملابس ومفاتيح الكهرباء والمفاتيح ومقابض الأبواب

ولكن الخطورة الأكبر تقع على الأشخاص الذين يتعاملون بشكل مباشر مع الحيوانات مثل العاملين في أسواق الحيوانات

والذين يقومون برعاية المصابين مثل أفراد العائلة والأطباء والممرضات

الأعراض

استخدمت منظمة الصحة العالمية اسم 2019-NCOV مرض الجهاز التنفسي الحاد لوصف المرض الذي يسببه هذا الفيروس

مشيرة إلى أن معظم أعراض المرض متعلقة بالجهاز التنفسي

والآن من خلال معرفتنا، فإن الأعراض تتنوع ما بين الخفيفة والحادة

حيث تعاني الحالات الخفيفة من حمى وسعال وضيق تنفس

بينما تصل الحالات الخطيرة إلى الالتهاب الرئوي والفشل الكلوي والموت

التشخيص

أشهر تحليل مستخدم للتعرف على الإصابة بفيروس كورونا

هو تحليلPCR تحليل تفاعل البوليمراز المتسلسل

ويقوم هذا التحليل بالكشف عن وجود أدق أجزاء من المادة الوراثية للفيروس

ومن ثم يقوم بتضخيمها حتي نتمكن من متابعته بسهولة

يمكنك مشاهدة فيديو عن تحليل ال PCR في قناتنا لمعرفة المزيد عن هذا

ستجد الروابط في شريط الوصف بالأسفل

الوقاية والعلاج

لا يوجد حاليا أي مصل للوقاية من عدوى فيروس كورونا 2019

الطريقة المثلى لوقاية نفسك من الإصابة بالفيروس هي تجنب التعرض له

وبالرغم من ذلك، توصي مركز مكافحة الأمراض بكل الإجراءات الوقائية للمساعدة في الحد من انتشار الأمراض الوبائية

ومن بينها غسل الأيدي بماء جاري لمدة 20 ثانية على الأقل

وتغطية فمك وأنفك أثناء السعال أو العطس

واستخدام المطهر الكحولي الذي يحتوي على نسبة 60% أو أكثر من الكحول

وتجنب لمس عينيك وأنفك وفمك بيديك دون غسلهما

والبقاء بالمنزل عند المرض وتجنب الاحتكاك باأشخاص المرضى

وتنظيف وتطهيرالأشياء والأسطح المتربة باستمرار

ويجري الآن العمل على إيجاد مصل لعلاج فيروس كورونا

ويعتقد العلماء أن البحث عن مصل لعلاج فيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية سيسهل المهمة

وتجري المستشفيات اختبارات على أدوية مضادة للفيروسات لمعرفة مدى تأثيرها

مدى خطورته

تبدو نسبة الوفيات منخفضة بالنسبة للحالات المسجلة ولكن لا يمكن الاعتماد على هذه الأرقام

فمن الصعب جدا تحديد عدد الوفيات من بين عدد الإصابات لحساب معدل الوفبات

للحصول على نسبة تقارب 2% في هذه المرحلة من انتشار الوباء

ولكنها تعتمد على عدة عوامل منها عمرك وجنسك وصحتك العامة والنظام الصحي الذي تتبعه

يخضع الكثير من المرضى للعلاج حاليا ولا نعلم بعد احتمالية وفاة احدهم

ومن ثم سيرتفع معدل الوفيات

لماذا ظهر في الصين؟

بسبب حجم وكثافة السكان

والتصال المباشر بالحيوانات الناقلة للفيروسات

هل يمكن التعافي من عدوى فيروس كورونا؟ الإجابة المختصرة على هذا السؤال هي نعم

فالعديد من المصابين بفيروس كورونا يعانون من أعراض خفيفة فقط

والتي تتضمن حمى وسعال ومشاكل في الجهاز التنفسي

ويتوقع أن يشفى معظمهم

ولكن قد يتعرض الأشخاص المتقدمين في العمر لمخاطر أكبر والأشخاص الذين يعانون من مشاكل مثل السرطان والسكري

أتمنى أن أكون قد قدمت بعض المعلومات عن وباء فيروس كورونا 2019في هذا الفيديو القصير

إذا أعجبك الفيديو تأكد من الضغط على زر الإعجاب بالأسفل

ويمكنك أيضا مساعدتنا على تقديم فيديوهات أكثر من خلال دعم موقعنا

والاشتراك في قناتنا على يوتيوب .. شكرا جزيلا

0