67

ثلاث عادات ستغير حياتك

دواء التحسين هنا، مرحبًا في الدرس الرابع من دورة الترويض

في الدرس السابق قمنا بتغطية الاستراتيجية لهذه الدورة

كيف تعمل العادات و كيف أنها تفضح بعض أكبر المفاهيم الخاطئة فيما يتعلق بالعادات

لذا إذا لم تقوم بمشاهدة الدرس السابق، قم بإيقاف هذا المقطع الآن

وقم بالضغط على الرابط في صندوق الوصف بالأسفل

تذكر أنه لكي تحصل على أقصى استفادة من هذه الدورة

لأنك تريد فعلًا تعلم تغيير عاداتك وحياتك

يجب عليك أن تشاهد كل المقاطع

في مقطع اليوم سنقوم بالتحدث عن بعض أفضل العادات لاكتسابها

لذا يمكنك أن تكتسب واحدة لنفسك لتركز عليها في باقي الدورة

ولكن قبل أن نتطرق إلى العادات التي تهمك

دعني أحكي لك قصة قصيرة

لذا، توم كان شاب عادي كان في أواخر العشرين من عمره

لديه وظيفة بأجر لائق

لم يكن نحيفًا جدًا لكنه لم يكن سمينًا أيضًا

كانت حياته على ما يرام ولكنه مثل أغلب الناس لديه إدمان

اختياره للتسمم كان التدخين

كان يدخن 4 أو 5 سيجارات في اليوم وكان ذلك سيئًا

وكان يعلم أن ذلك مشكلة

لذا في الأغلب يقوم توم بمقابلة فتاة اسمها جانيس

ولقد أعجبا ببعضهما جدًا، ولكن جانيس

كانت ترفض التدخين جدًا وأرادت من توم أن يقلع عنه

يقع توم في الحب، ويعلم أنها على حق

لذا قرر أن يتوقف عنه نهائيًا وأن يتغير للأفضل

عملية التغيير لم تكن سيئة جدًا لتوم وأخذت منه وقتًا

ولكن بعد سنة استطاع أن يقلع عن التدخين

ولكن هذا لم يكن الشيء الوحيد الذي غير توم

بدء بالذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، نجح في خسارة بعض الوزن واكتساب بعض العضلات

أيضًا بدأ أن يقرأ أكثر

علاقته مع زملاءه ورئيسه كانت جيدة لذا حصل على ترقية للمرة الأولى خلال 5 سنوات

قصة مثل ذلك شائعة جدًا

أثبت العلماء مرة أخرى أنه عندما يتخلى المرء عن عادة سيئة

أو أن يبدأ في عادة جديدة

يأتي سيل كامل من العادات الجيدة بعد ذلك

أسمو هذه النوع من العادات بعادة حجر الزاوية

عادة واحد تسبب أن تكتسب العديد من العادات الجديدة وتغير حياتك

السبب لكي أحكي تلك القصه هي أن اليوم

سنقوم باكتساب عادة ونركز عليها حتى نهاية الدورة

وثلاث عادات سأشرحها لك وهي من أقوى ثلاث عادات زاوية على الإطلاق

لدى هذه العادات الفرصة الأكبر لتغيير حياتك

لذا لنقوم بذلك وها هي الثلاث عادات الأكثر فعالية

الأولى هي القراءة

أغلب الأصدقاء يعلمون أنني من عشاق القراءة

عندما بدأت في التطوير الذاتي كانت تلك هي العادة الأولى التي بدأت بتنفيذها في حياتي

أقرأ في كل يوم أثناء التنقل للعمل

وبسبب ذلك أقوم بإنهاء كتاب كل أسبوع

إذًا يعلم الجميع أن التعليم مهم

لذا نستغرق حوالي من 12 إلى 18 سنة في التعلم

والمباني التي صممت لتعليمنا الأشياء

المشكلة هي أن أغلب الأشياء التي قمنا بتعلمها في المدرسة

ليست بتلك الفائدة في الحياة الفعلية

ما هي آخر مرة قمت باستخدام معرفتك في التاريخ أو معرفتك في التفاضل والتكامل

تلك الأشياء جيدة لنتعلمها واستخدامها

ولكنها ليست عملية في الحياة اليومية

بدلًا من ذلك نحتاج إلى تعلم أشياء مثل المهارات الاجتماعية و الحفاظ على نظام غذائي

ممارسة التمارين وتنظيم المال والأشياء التي لم نتمكن من تعلمها في المدرسة

تقوم الكتب بتزويد بالمعرفة في تلك المواضيع كلها

أيضًا تعطيك انطباعات مختلفة عن تلك الأشياء التي افترضنا أنها صحيحة

على سبيل المثال، يعتقد أغلب الناس أنه يجب شراء سيارة

إذا قمت بقراءة كتب عن الاستثمار وتنظيم المال

ستكون لديك فكرة أنه من الواقع الأفضل استئجار سيارة

وهذا صحيح في الواقع

حرفيًا جميع رجال بيع السيارات الذين أعرفهم يستأجرون سياراتهم لا يقومون بشرائها

ومع القراءة فأنك غالبًا ستجد أنك تقوم بتعديل الأجزاء الأخرى في حياتك

إذا تقرأ كتاب عن لغة الجسد ستبدأ بمراعاة الضمير أكثر في لغة جسدك مثل ما يقوم الآخرين

إذا تقرأ عن تنظيم المال ستبدأ بتغيير عاداتك في الإنفاق

بسبب القدرة على التأثير في أي جزء من حياتك بشكل إيجابي

القراء بلا شك أفضل عادات الزاوية علىى الإطلاق

العادة التالية هي التأمل

لجي الآلاف من المقاطع عن التأمل وأنتم تعلمون يا أصدقاء الآن أنني أدعو لذلك

السبب أن التأمل قوي جدًا لما يقوم به في دماغك

إنها تمرن الأجزاء في المخ المسئولة عن قوة الإرادة و التحكم بالنفس

وكما تقوم بالذهاب إلى التمرين كلما تمرنت كلما أصبحت أقوى

ذلك يعطيك القدرة على القيام بأشياء معينة

أشياء أعتبرها قوى خارقة

على سبيل المثال ستجد لديك القدرة على التحكم بمشاعرك

وهذا رائع لأننا في الأغلب ننتكس أو ندخل في إدامننا عندما تسيطر علينا المشاعر

والشيء الآخر الذي يمرنك عليه التأمل هو التركيز لفترة اطول

يقوم التأمل ببساطة بالمحاولة لتمرين عقلك على التركيز على شيء واحد

وهذا شيئ صعب على الناس في الأيام الحالية

عندما تبدأ في التأمل وجعله عادة

ستلاحظ زيادة فعلية في قدرتك على التركيز

ربما في الماضي كنت الشخص الذي لا يستطيع أن يقرأ صفحتين دون أن يشتت انتباهه شيء

بعض الناس أقروا بزيادة التركيز أثناء قراءة فصول بعد ممارسة التأمل وجعله عادة

والقوة الخارقة الأخيرة التي يعطيها التأمل هي الإحساس بالشعور الجيد العام

تتذكر هذا النوع من الرهبة والفرح عندما كنت طفلًا عندما تقوم بعض الأشياء الصغيرة بتحميسك

يعيد التأمل هذا النوع من الشعور وهذا الانطباع

يمكنك الجلوس على مقعد حديقة ويطير عقلك بكل بساطة بكل شيء حولك جميل

التأمل عادة قوية جدًا بسبب أنه نفسه

عادة صعبة جدًا جدًا للالتزام بها

لكن يمكنك جعله عادة تقوم بها تلقائيًا كل يوم

ويعني أن ذلك أن مراحل قوة الإرادة لديك عند أقصاها واكتساب أي عادة جديدة سيكون سهلًا للغاية

العادة الثالثة التي لم نتحدث عنها اليوم هي اللياقة

وشمل ذلك كل شيء من جري وحمل أوزان ثقيلة والقيام بالجمباز

اللياقة عادة قوية جدًا بسبب

علاقتها المتينة مع النظام الغذائي

وجد الباحثون أن الناس من يلتزمون بحمية للياقة عادة يجدون أنفسهم يقومون بتعديل نظامهم الغذائي بشكل جيد

حتى وإن لم يطلب منهم ذلك، هذا من المنطقي لأنه

إذا كنت تقوم بالعمل في صالة الألعاب الرياضية ستكون أقل احتمالًا لتناول الطعام السريع بسبب

أن ذلك سيقوم بإلغاء كل العمل الجاد الذي قمت به

وبسبب تلك العادتين في الواقع تكونان معًا بحاجة إلى قوة إرادة للحفاظ عليها

لذا إذا نجحت في جعلهما عادات كاملة

ستكون لديك القدرة على اكتساب عادات أخرى بسهولة

وبسبب الفضول حول كيف تعمل قوة الإرداة سنقوم بتغطية ذلك لاحقًا في الدورة

لكن الآن كل ما عليك فهمه أنها تعمل مثل العضلة كلما مرنتها أصبحت أقوى

على قمة عادة اللياقة والنظام الغذائي فلها التأثير على ما تشعر به كل يوم

أقر العديد من الناس أنهم يشعرون بالتعب أو بعدم الوضوح وهذا في أغلب الأحيان يسبب لنا مشكلة في الاستمرار بالنظام الغذائي

أو في نقص التمارين

بمجرد أن بدأ الأشخاص في الالتزام بهاتين العادتين بدأوا في الشعور أنهم أفضل بكثير

وإذا بدأت بالشعور الأفضل بشكل يومي

يكون من الأسهل التعود على عادات جيدة أخرى

القدرة على تحسين عمل جسمك بشكل يومي يجعل اللياقة و النظام الغذائي من أفضل العادات

لذا مجددًا هذه هي العادات التي قمنا بالتحدث عنها

القراءة والتأمل واللياقة والنظام الغذائي

الآن أنا أعلم أنه يوجد الآلاف من العادات الأخرى الجيدة مثل الاستحمام البارد وطقوس الصباح وترتيب السرير إلى آخره

ولكن بلا شك أن هذه الثلاث عادات هي الأفضل لكي تقوم بإضافتها في حياتك

لذا ما أريد أن تقوم به الآن هو أن تفكر جيدًا في العادة التي ستلتزم بها حتى نهاية الدورة

أي من هذه العادات التي ستقوم بالالتزام بها حتى تحاول أن تتخطي خط التلقائية الذي قمنا بالتحدث عنه

وحتى لن تقوم بالتفكير لكي تقوم بها وهذا هو الهدف

والشيء المهم لمعرفته هو أنه يجب أن تحاول أن تكتسب عادة واحدة فقط

نحن البشر فاشلين في تعدد المهام

على الرغم من أننا نزعم أننا جيدون للغاية

ما أريد فقط تأكيده أنه إذا أردت أن تعدد العادات في وقت واحد

ستقوم بالاستسلام والفشل

التزم بالعادة الوحيدة التي قررت اختيارها حتى أن تصل إلى خط التلقائية

لا تقم أكرر لا تقم بالالتزام بعادة جديدة إلا إذا كانت العادة التي قمت باختيارها أصبحت اعتيادية بالكامل في حياتك

لذا ما أريدك أن تقوم به الآن هو التفكير جيدًا حول العادة التي تريد اكتسابها حتى نهاية الدورة

قم بتحديد قرارك وأخبرني به في التعليقات أدناه

في الأسبوع المقبل سنقوم ببدء التحدث عن تشكيل العادة

اختيار إشارة بشكل استراتيجي يزيد من فرصك في التمسك بهذه العادة

كيف يمكن الاقتراب من خط التلقائية بدون العمل أكثر و الكثير من ذلك

تم تقديم هذا الحلقة بمساعدة الباتريون الخاص بتلك القناة

إذا كنت وجدت القيمة في هذه الدورة

أو إذا أردت أن استمر في تقديم هذه المقاطع بشكل مجاني

رجاءً قم بزيارة صفحتي على باتريون للحصول على معلومات إضافية حول المميزات التي يحصل عليها الباتريون الخاص بي