17

تراجع RadioShack ... ماذا حدث؟

هذا الفيديو هو 100 ٪ نتيجة لطلباتك

في المرة الأولى التي رأيت فيها هذا الموضوع

قد تم ذكرها في التعليقات وتجاهلتها

فكنت أحسب أنني سأغطيها لاحقاً

لأن هناك مواضيع أخرى أردت تغطيتها بشكل عاجل

واستمرت الطلبات في التدفق

لدرجة انني اعتقد انه هناك شيء بالتأكيد لست على دراية به

ويجب أن يكون هناك سبب لهذا الطلب بشدة

لذلك قررت التحقيق

وسأقول الآن إنه أمر صادم

أن هذه الطلبات لم تأت بشكل اسرع

فهم مثل الملاكم الذي كان يحصل على ضربات

من الجولة الأولى ، ومن الغريب أنهم ما زالوا يقفون

لكن ضربة قاضية لا يمكن أن تكون بعيدة

لقد كنت مفتونًا بسرعة بتراجعهم

وبصراحة هذه هي المرة الأولى في حياتي التي كان لدي فيها

أي إهتمام في الشركة المعروفة باسم RadioShack

قد بدأت الشركة منذ عام 1921

من قبل شقيقين في بوسطن

وكما يوحي الاسم بأنهم باعوا معدات راديو

كانوا بنفس الاسم الموجود اليوم ولكن في ذلك الوقت ، كانت "Radio Shack" بكلمتين.

اليوم رسميًا اصبحت كلمة واحدة

إذا قمت بالبحث في RadioShack

في Google ، فقد جاءت نتيجة موقعهما على الويب

عبارة عن كلمتين وفي عام 1995

تم تغيير الشعار الخاص بهم من كلمتين الي كلمة واحدة

أفترض أن هذا أدى إلى التغيير في اسم الشركة

ولكن بدأ كل شيء في اوائل العشرينيات

وسار كل شيء بشكل جيد على مدار الأربعين عامًا التالية

توسعت الشركة وبنت بعض مواقع المتاجر الكبيرة

ولكن بحلول أوائل الستينيات كانت RadioShack تكافح بالفعل

كانوا يبيعون أجهزة الراديو بشكل مقبول

لكن التكاليف كانت تفوق مبيعاتها

ولم يتمكنوا من جعل الأعمال تعمل بشكل صحيح

لذلك قام رجل يدعى تشارلز تاندي

كان صاحب شركة للجلود، قام بشراء RadioShack

وبدأ بإجراء تغييرات

وكان التغيير الأكبر هو التحول إلى نموذج اصغر من المتاجر

الفلسفه وراء ذلك هو أنهم

يرون اي المنتجات التي يبيعونها بشكل أفضل ويبيعونها هي فقط

المنتجات التي لم تكن تباع جيدا كانت تهدر المساحه فقط

دون أن نوفر لهم الكثير من الفائدة

ويبدو أنها كانت فعالة

تم انقاذ المتجر ووضعهم في وضع جيد مره اخرى

أيضا في 1970

أصبحت أجهزة الراديو CB بدعة كبيرة

وليس من المستغرب أن هذا كان جيدا لراديو شاك

تشارلز تاندي توفي في عام 1978

ولكن RadioShack لا تزال مملوكة لشركة تاندي

في التسعينات، تم اتخاذ قرار بالتركيز بشكل أقل قليلاً

على الأجزاء الإذاعية والإلكترونية

وأكثر قليلاً على المنتجات الإلكترونية الشهيرة

قاموا بالتركيز بشكل كبير على مبيعات الهواتف المحمولة

كان الأمر في بداية عام 2000

عندما بدأت RadioShack في التراجع مرة أخرى

ولم تتعاف من هذا التراجع

وهذا التراجع هو نفس الانخفاض الذي تعاني منه اليوم

وهذا هو ما يثير الصدمة

تراجع مستمر لأكثر من 15 عامًا

ما زلت واقفًة بطريقة ما

هل لعبت من قبل لعبة Monopoly

حيث من الواضح أنك خسرت لكنك ترفض إنهاء اللعبه

خصمك يملك فنادق في كل اطراف اللعبه

وكل ما لديك هو عدد قليل من المنازل والمربعات منخفضة القيمه

وتستمر فالهبوط على المربعات الخاطئه وتقوم برهن عقاراتك لتتمكن من الدفع

لربما تحصل على بطاقة فرصة وتربح 200 دولار

وهذا يبقيك فترة أطول قليلاً

حيث تقوم ببعض الصفقات المجنونة لتسديد بعض الديون

قبل أن تكتشف انك تلعب لمدة نصف ساعة

وكل ما كنت تقوم به هو اتخاذ خطوات قليلة فقط

للبقاء على قيد الحياة أنك لم تفعل أي شيء من شأنه أن

يساعدك على العودة والفوز

هذا ما كان يفعله RadioShack

لقد عقدوا صفقات مع شركات المحمول

وتغيير العلامة التجارية

لقد قاموا بالعديد من الأشياء خلال هذه الفترة ، لكن أيا من هذه الأشياء

تمكنت من قلب الأمور لصالحهم

كل ما فعلته كانت تجلب قليل من المنفعه اللحظية

ولكن معظمه انتهى به الأمر إلى إيذائهم على المدى الطويل

إذا كنت تحاول تحديد عام حيث كانت الأمور سيئة للغاية

بالنسبة لهم أقول أن عام 2012 اختيار جيد

وهذا هو العام الذي ذهبوا فيه إلى أرباح سلبية

72 مليون دولار في عام 2011

خسارة 139 مليون دولار

في عام 2012 و 400 خسارة مليون دولار في السنة التالية

ومنذ ذلك الحين خرج كل شيء عن السيطرة

بعد فترة وجيزة من اخراجها من بورصة نيويورك للأوراق المالية

لأن سعر أسهمها انخفض للغاية

بأقل من دولار ولم يكن هناك تداول بشكل كافي لإبقائهم في الببورصة

حاول موظفوهم مقاضاتهم

`للمطالبة بتأميناتهم التي تم ربطها بأسهم RadioShack

كان كل شيء فوضوى بالكامل

هنا شيء آخر ملفت

اوضحت لك الأرباح السلبية بداية من عام 2012

حسنا , الارباح السلبية تعني أنهم لا يجنون أموالًا لإدارة أعمالهم

لذا عليهم البحث عن أموال من مكان آخر

فالأغلب قرض، وقد تمكنوا من الحصول على قرض

من مكان يطلق عليه Salas قرض بقيمة 250 مليون دولار

ولكن كشرط للحصول على هذا القرض

وافقت RadioShack على أنه لن يُسمح لها

بإغلاق أكثر من 200 متجر

في عام واحد دون موافقة Salas

عندما تخسر الشركات الأموال

وعادة ما تكون الاستراتيجية هي تحديد المتاجر

التي تخسر معظم الأموال وإغلاقها

من المنطقي تمامًا إغلاق هذه المتاجر

ولم تعد لديك خسائر منها ومن الناحية النظرية

يجب أن يبدأ الربح الإجمالي بالزيادة على الفور

هذا ما نراه فيي اغلب الأوقات

لذلك عندما عرفت RadioShack أنهم كانوا

في وضع قد يضطرون فيه لبدء إغلاق المتاجر

لم تكن فكرة رائعة لإعطاء

سالاس هذه السلطة التي من شأنها منعهم من القيام بذلك

ولكن تذكر أيضًا أن RadioShack كان في وضع رهيب

ويحتاج إلى هذا المال للحفاظ على العمليات

التي ربما تكون قد توقفت عن العمل إذا لم يحصلوا على هذا القرض

فقد تم حصرهم في زاوية

لذلك وافقوا على هذه الشروط

لتحرك الى الامام قليلاً ، إذن راديو شاك يخسر أموالًا بشكل جنوني

ويريد بشدة البدء في إغلاق متاجر

لكن salas تمنعهم من ذلك

salas لا تعتقد أن هذه هي الطريقة الصحيحة

ولكن RadioShack لديه سبب للاعتقاد بأن لديهم العديد من المواقع

وقريبة جدًا من بعضهم البعض

وأنهم يسرقون العملاء بشكل أساسي من أنفسهم

لذا أصبح لدينا RadioShack تكافح بشده

و Salas لن يسمحوا لهم حتى بتقليص حجمهم بكرامة

بالمناسبة إذا كان لديك أي شك حول صعوبة وضع RadioShack

أتمنى أن يكون واضحًا الآن

في بداية عام 2015 ، أعلنت راديو شاك الإفلاس

التي مكنتهم الآن من بدء إغلاق المتاجر

"مرة أخرى هذه الشركة ليست على الإطلاق أعني أنها

تتاجر بسعر تسعة سنتات للسهم في أوراق OTC الوردية

كنا نعرف ان هذا ما سييحدث"

أعلنوا فورًا إغلاق ما يقرب من 800 متجر

بعد الإفلاس اشترت شركة تسمى ستاندرد جنرال

RadioShack على الرغم من

أنني لا أرى لماذا يريدون ذلك، كما لو أن هذا لم يكن كافياً.

قدمت RadioShack إفلاسها مرة أخرى

في وقت سابق من هذا العام

إنها أغلقت ألف متجر آخر

والآن لا يزال هناك 70 موقعًا مفتوحًا

قد يتمكنوا من البقاء بمتاجر قليله

لكنها اصبحوا خارج معظم حياتنا

لذا يبقى السؤال هو

ما الخطأ الذي قاموا به؟

لكن كيف وصلوا ال هذا الحال

هناك ثلاثة أشياء أعتقد أنها وراء معظم ما حدث

وقبل أن تقوله

أنا على دراية بقضايا الإدارة

كانت هناك فترة 10 سنوات قاموا فيها

بتغيير الرؤساء التنفيذيين كل عام أو عامين

ولكنها بالنسبه لي هي عرض وليس السبب

ولكنها تدريجياً اصحبت سبب هي الأخرى

ولكني سأستثنيها من قائمتى للاسباب الثلاثة الكبرى

المساهم الأكبر في كل هذا كان

هل انت مستعد!.... الإنترنت، صدمه اليس كذلك؟

ولكن الإنترنت أضر بـ RadioShack

أكثر من معظم الشركات الأخرى

لأسباب متعددة ، واحدها أنها تأخرت من اللحاق به

تقريباً معظم المتاجر تبيع منتجاتها على اللإنترنت

أي تاجر تجزئة يمكنك التفكير به

إذهب إلى موقعه على الويب ، وفي الغالب ستجده يبيع منتجاته هناك

هذه هي الحال منذ حوالي عشرين عامًا

ولكن بالنسبة لـ RadioShack، فهذا هو الحال منذ ١٠ سنوات فقط

مما يعني أنها قد فاتتهم عشر سنوات من مبيعات الإنترنت

وخلال هذا الوقت اصبح االانترنت مهماً للغايه، وتجاهلته RedioShack

وهو نفس التوقيت التي بدأت به المتاعب فالظهور

بالتفكير في الكثير من الأشياء التي تبيعها RadioShack

قطع الكترونية ومقاومات واسلاك وفيوزات

نوعية من المنتجات يمكن طلبها بسهوله من على الانترنت

ولا تحتاجها حقًا لرؤيتها شخصيًا قبل شرائها

تعد هذه الأنواع من المنتجات مثالية للبيع عبر الإنترنت

علاوة على ذلك، يُعرف RadioShack بأنه صغير نوعاً ما

إذا كنت بحاجة إلى جزء محدد

ماهي احتمالات ان تجده في RadioShack

بما انهم محل صغير فالاغلب انك لن تجده هناك

لكن ما هي الفرص انك ستجده على الانترنت

ما يقرب من مئة في المئة

راديو شاك هو نوع المتجر الذي تدخله لتجد ما تحتاجه سريعا وترحل

أتذكر منذ فترة

ذهبت إلى راديو شاك لمجرد إلقاء نظرة

كنت أتوقع أن تكون مثل متجر "best buy"

كنت أتوقع أن أرى تلفزيونات حديثه و كاميرات و أجهزة الكمبيوتر ومشغلات الاقراص

ربما العاب الفيديو، هذه الأشياء الممتعة التي تراها

عند دخولك إلى متجر الكترونيات

لكن كل ما وجدته هناك هو اجزاء الكترونية

بعض منبهات عدد قليل من الهواتف المحمولة التي كانت وهمية بالمناسبة

أعني أن الشاشة كانت مجرد صورة تم لصقها عليها

ولم يكن هناك شيء مثير للاهتمام

أنها ليست هذا النوع من المتاجر

"انهم كما لو ان متاجر (Best Buy) اتبعت حمية غذائية منخفضة السعرات"

لا يوجد اي استفاده من الذهاب إلى هناك

بخلاف القدرة على الحصول على ماتريد بشكل أسرع قليلاً

لا أرى سبب يدفع شخص لشراء شيء يتوفر بسعر افضل عل الانترنت

يعتبر الانترنت البديل المثالي بالنسبة لمعظم انواع المتاجر

ولكن RadioShack بشكل خاص

ولم يستغلوه بالرغم من ذلك

لقد تركوا الفرصة تمر عليهم لسنوات

وعانوا من ذلك

السبب 2 هو احدى تبعات السبب 1

ولكن هذه المره المنتجات التي يبيعونها

دعنا نذهب إلى موقع RadioShack

سماعة اذن راديو am / fm بتقنية استريو

ولكن لحسن الحظ، هناك خصم كبير هنا وتباع ب 48 دولارًا

فهناك بعض سماعات flipz المذهلة

بخصم بنسبة 30٪ مما يجعلها تصل إلى 140 دولارًا

هل هناك أشخاص يشترون سماعات Ncredible flipz

من RadioShack عندما تقارب تكلفتها سماعات "Beats"؟

خمن كم سعر هذه الكابلات؟

تذكر عليها خصم ٣٠٪

الإجابة 33 دولارًا

لذلك قد ترغب في الانتقال إلى موقع الويب والحصول عليه

أنا فقط انظر في الصفحة الرئيسية

هذا هو ما ظهر عندما دخلت على موقعهم

هل هذا رأي الشخصي ام انه بالفعل اختيار سيء للمنتجات

وبأسعار مبالغ بها

هل هناك بالفعل جمهور ضخم مهتم بالقطع الالكترونية والرديو

لتستحق مثل هذا التركيز على هذه المنتجات

" وأنا لا أعرف حقًا ما أعتقد "

اعتقد انها مشكلة

أعني الجزء الإلكتروني

أذهب إلى موقع "Best Buy"

لأجد أجهزة الكمبيوتر وأجهزة التلفاز عالية الدقة

وألعاب الفيديو التي يشكو الناس من Best Buy

ولكن مما يمكنني قوله أنه رائع مقارنة بـ RadioShack

تقدمت RadioShack بطلب للإفلاس في الاسبوع الماضي

سمحًا من ذهب إلى RadioShack

هذا الشهر, حسنا هذا هو السبب

السبب الثالث

واكب السبب الثاني الذي واكب السبب الاول

السبب الثالث هو تورطهم في الهواتف المحموله

في التسعينيات حيث دخلوا في مجال بيع الهواتف المحمولة

وكانت هذه فكرة سيئة

ولكن ليس في البداية حيث كانت الهواتف المحمولة تذدهر

قد يبدو غريباً ادعاء ان الدخول في قطاع الهواتف المحموله في التسعينات هي فكره سيئه

لكنها كانت فكرة سيئة في الطريقة التي فعلوا بها

فقد كانوا مهتمين ببيعها فقط

في التسعيناتكان الحصول على هواتف محمولة أكثر صعوبة مما هو عليه اليوم

اليوم لا يمكنك السير عبر مركز تجاري دون أن يُعرض عليك عقدًا على هاتف محمول

ولكن في ذلك الوقت كان عليك أن تعرف أين يجب ان تذهب

والمكان الذي . كان يقصده الناس للشراء هو RadioShack

كان الأمر جيدًا في البداية ، لذا قد انغمسوا بقوه في هذا القطاع

وبدأوا يتجاهلون بقية أعمالهم

وقد يكون هذا السبب وراء كون أعمالهم في هذا القطاع سيئًا للغاية اليوم

حيث كان جميع موظفيهم مشغولين بمحاولة بيع هذه الهواتف

وقضاء كم هائل من الوقت في ملئ الأوراق المطلوبه بعد اتمام البيع

وأهملوا العملاء الذين يتطلعون إلى شراء منتجات أخرى

وبعد بضع سنوات قام جميع مزودي خدمات المحمول بفتح متاجرهم الخاصة

فيريزون وسبرينت إي تي أند تي

اين ما كانت شركة المحمول التي تتبع لها في الأغلب انك تشتري الهاتف من متاجرهم

وليس راديو شاك

تجاهلت RadioShack نوع المنتجات التي كانت تشتهر بها

لبيع هذه الهواتف

والآن يحصل الناس على هواتفهم المحمولة في أماكن أخرى

ما جعل نصف أعمالهم أساسًا بلا معنى

وكما رأينا في أول سببين

النصف الآخر من أعمالهم اصبح غير مجدي أيضًا

عندما نضع هذه الاسباب سوياً علينا أن نسأل أنفسنا

هل تبيع RadioShack أي شيء لا أفضّل أن أشتريه في مكان آخر

فالجواب بالنسبة لي هو لا

الأجزاء الإلكترونية سأشتريها من أمازون

الهواتف سأشتريها من شركات المحمول

ولا احتاج ان اشتريه ماتبقى من منتجاتهم

ربما أشتري بعض البطاريات منهم إذا كان هناك تخفيضات جيده

ولكن من الصعب الحفاظ على عمل بناءً على ذلك

كيف استطاعوا ان يفلسوا؟ ماذا . فعلوا بكل الأموال التي أنفقتها

على بطاريات Triple A قبل تسع سنوات

كما قلت فإن RadioShack قد انتهت

لقد تمكنوا من البقاء لمدة تقارب 100 عام، ومن يدري لربما سيصلوا فعلياً ل 100 عام

انخفاض مستمر لمدة 20 عام، يتخلله اعلان افلاس مرتين

وازامات مالية خلال اخر ٥٠ عام ومازالوا مستمرين

لكن لكل من يراقب هذا الأمر يعتقد انهم قاربوا نهايتهم

إلا إذا كنت أحد القلة المحظوظة التي تعيش بالقرب من أحد المواقع السبعين

ستجد انهما اصبحت خارج حياتك تمامًا

ولا يمكنني القول إن لديّ أي ذكريات إيجابية عن الشركة

في الواقع لدي حقاً ذكرى وحيده مخيبه للأمال

لكنني متأكد ان سبب ذلك اني لست كبيرا بشكل كافي لاكون

عاصرت الشركة في وقت ذروتها

وأنا متأكد أن هذا هو السبب في أنني تجاهلت الموضوع في البداية

تجربتي بدأت بعد ان بدء هذا التراجع

لكن إذا كانت لديك الفرصة لمعاصرتهم في سنوات الإزدهار

فأخبرني ما كان عليه الحال أو إذا كنت وااكبتهم في واحدة من

سنواتهم السيئة خاصةً في النهاية أو حتى اليوم

اود ان اسمع ذلك ايضا

اريد ان اسمع ما تريد ان تقوله

شكرا علي المشاهدة

على الرغم من ذلك مازلت تكتل كاكلمتين في كثير من الأماكن

هذا بالإضافه الى العديد من التعديلات الاخرى

قامت بإعداد الأكشاك في متاجر "تارجت"

كل شئ خرج عن السيطره فيي السنوات القليلة الماضية