16

الفريق الدولي يرسم خريطة انتشار الفيروس التاجي في الوقت الفعلي

بمجرد أن قرأنا في الأخبار

بأن هناك مجموعة تعاني من التهاب رئوي غير المبرر

بدأت مجموعة مننا في إدخال

البيانات حول الفاشية على المستوى الفردي

لم نتوقع حتمـًا

في أوائل يناير، أنه سيصبح جائحة

هناك 20 إلى 30 فردًا

يعملون كمتطوعين كجزء من هذا المشروع

لدينا أشخاص في جميع أنحاء العالم

لأن هدفنا هو الحصول على المعلومات

من المصادر الأصلية، لذلك نحن بحاجة إلى أشخاص يجيدون

جميع اللغات بحالات كوفيد

وقد كنا على صلة ببعضنا البعض بالهواتف المحمولة

كل ساعة تقريبًا

لم يستمر ذلك بالطبع

سريعـًا، اصابنـا الفتور

فلدينا قنوات خـاصة بمهام متعددة

يتم تطبيقها حقـًا الآن

كمشروع كبير الحجم تحول ليصبح

أكبر ما رأيناه

مع تفشي كوفيد 19 أصبح يتسلل لجميع أنحاء العالم

الأمر الذي لا يحتاج بالتأكيد إلى دليل

لأننا جميعـًا نراها في حياتنا اليومية

ما رأيناه يُجدي بنتيجة:

هو مزيج من الاختبار والعزل

من أجل تقليل عدد حالات كوفيد 19

وهوما تم تطبيقه في كوريا الجنوبية وتايوان

والصين وسنغافورة وهونغ كونغ

وهو ما تحاول إيطاليا تطبيقه

وعلينا أن نذكر أن

كوريا الجنوية لديها القدرة على اختبار..

​​حوالي 15000 شخص، في التوسط يوميـًا

وقد يفوق هذا الرقم بكثير

كوريا الجنوبية أصغر بنحو سبع مرات من الولايات المتحدة

لذا نحتاج إلى إجراء مئات الآلاف من الاختبارات يوميًا

في أنحاء الولايات المتحدة

من أجل توقع أن شيئًا مثل النهج الذي التزمته كوريا الجنوبية

في الاختبار والعزلة

سيجدي بنتيجة

من المؤكد أن تصرف الحكومة الفيدرالية تجاه الولايات المتحدة

كانت بطيئة بشكل مؤسف

الحقيقة، أنه لا يمكننا إجراء

اختبارات كافية في الولايات المتحدة في الوقت الحالي

وهذا مثال على

تعمد الاستجابة البطيئة

على المستوى الفيدرالي لمحاولة

تجنب ما يجري فيما يتعلق بهذا التفشي

و نحن ندفع هذه الثمن الآن

لم يعد هناك

دولة تشبه الولايات المتحدة

قبل أسبوعين كنا على المسار الذي كانت إيطاليا تسير فيه

من حيث معدل نمو الحالات

من حيث التفشي جغرافيًا

في عدد الأفراد المصابين بكوفيد 19

من حيث تهديد أنظمة الرعاية الصحية

لقد تجاوزنا الآن إيطاليا من حيث تلك الاحصائيات

لذلك أعتقد للأسف أنه لا أحد يتطلع إلى المستقبل بعد الآن

لأننا نكتب قصة جديدة

حول إلى إي مدى سيصبح خطورة هذا التفشي

ويمكنك أن تتخيل للتو أنك تصل إلى كل هذا العدد

لأننا حصلنا على المركز الأول من حيث معدل النمو والسرعة

لأكبر عدد من الحالات