25

الشجاعة

احيانا مجرد بقاؤك على قيد الحياة يعد تصرفا شجاعا

"سينيكا"

بعد الصراخ قائلا"تلك هي اسبارطه" هو االتجسيد الهليني للشجاعه؟

حسنا, ربما

بالنظر إلى الأبطال الأسطوريين اليونانيين

مثل "أخيل"و"هيكتور" وشجاعتهم في ساحة المعركة

لكن تعريف الشجاعة لا يتوقف عند ذلك

بقدر ما يعتبره الرواقيين كأمر واقع

هناك العديد من الأفكار الفلسفية عن ما هية الشجاعة

هذا الفيديو عبارة عن مقالة قصيرة حول كيفية تعريف الفلسفات المختلفة لفضيلة الشجاعة

"الشجاعة"

الآن اذا أردت ان تكون شجاعاً بالنسبة للأخلاق الرواقية

,هل يعني انه علينا ان نصبح مثل هؤلاء القادة العسكريين الجسورين

ام علينا ان نصبح البطل الذي ينقذ الأميرة ؟

ليس بالضرورة

ان الشجاعة فضيلة رواقية

هذا يعني ان الشجاعة جزء من ما يسميه الرواقيين "يودامونيا"ما يعني الهناء

والذي يعتبر الهدف النهائي

من المهم ان نلاحظ ان "يودامونيا" بالنسبة للرواقيين تكافئ

الحياة بتناغم مع الطبيعة, الامر الذي ينظر له على انه الطريقة المثلى ليحيا بها الانسان

عندما ننظر للتعريف الرواقي للشجاعة نكتشف انه ينقسم الى

قدرة التحمل ,الثقة,التفاؤل ,العقلانية, الكدح

نستطيع تطبيق تلك الخصائص على جميع المواقف المختلفة

يمكن ان نكون أطباء شجعان جدا أو صناع محتويات لليوتيوب شجعان ايضا

طالما نفعل ذلك بثقة ,بطاقة ايجابية وبصورة منضبطة

هذا هو مفتاح النجاح

نستطيع ان نصقل الشجاعة الرواقية عن طريق ادارة الازمات ويعرف ايضا بالانضباط الديني

من خلاله نخلص انفسنا تدريجيا

من اللامبالاة الغير محببة

بهذه الطريقة نصبح اكثر ثقة وقوة ومهارة

اخلاقياً , الشجاعة ينبغي ان توجه للاعمال التي تخدم الصالح العام

يفضل تلك الاشياء التي تلائم طبيعتنا الفطرية

وطبيعة بيئتنا

هكذا , الشجاع الرواقي

هو شجاع فاضل

الان "نيتشه" كان فيلسوف الماني قدر الشجاعة لدرجة كبيرة

بالنسبة اليه الشجاعه هي المكون الرئيسي لكي تصبح ما يسميه

الانسان الفائق

"الانسان الفائق"هو من نجح في تحرير نفسه من اخلاقية السيد_العبد

ويعيش مكتفي بنفسه بينما يسير في طريقه الفريد الخاص به

"مات الاله " اعلن نيتشة قاصدا اننا وصلنا الى عصر علماني

فيه الاله لم يعد بامكانه امدادنا بالاجابات

بطريقة مماثلة رأى "ألبير كامو" أن الديانات المؤسسية شكل من اشكال الانتحار الفلسفي

والاستسلام اليهم معناه

بلا معنى وسخيفة

معناه رفضنا رؤية الحقيقة كما هي

"نيتشه" مثل "كامو" ظنوا ان الطريقة الصحيحة للعيش كانسان

هي ان نصنع قيمنا الخاصة والعيش وفقا لها بدلا من تبني قيم معتقدات معينة

ومذاهب في النهاية تستغلنا وتسرق وعينا الفكري

عندما نقرر تحرير انفسنا من عقلية القطيع

ونشق طريقنا الخاص بحق

فاننا بحاجة الى كمية هائلة من الشجاعه

لاننا علينا ان نكسر سلاسل الخوف والعادات

وبفعلنا لذلك فاننا على الارجح نحارب لمقاومة بيئتنا

ببساطة : الشجاعة هي ان نكون مانحن حقا

بوذا لديه نظرة مختلفة بعض الشئ للشجاعة

هناك سوء فهم شائع عن الرهبان البوذيين انهم عبارة عن حزمة من الجبناء

يختفون في اديرتهم ويعتزلون الحياة

اعتزال الحياة صحيح جزئيا في البوذية

لانه اعتزال لجزء معين من الحياة يسمى باسم "سمسارا"

"سمسارا"هي عجلة المعاناة ,تنطوي على كل الرغبات والمتع

التي تقود للمعاناة

طلبنا للملاذ في البوذية هو بحثنا عن الخروج من السمسارا

بالتخلي عن الكثير من الاشياء عادة التي تجعل الحياة ممتعة

بالنسبة للشخص العادي يعتبر التخلي عن الكثير من الاشياء يعني عظيم الألم و المعاناة

وتلك هي السخرية :يجب على الفرد ان يتحمل ألم التخلي عن المتع قصيرة الأمد

ويكرس الفرد نفسه لحياة من التمارين والتنظيم كي يتحرر من الألم

وعليه,فان الشروع في طريق الاستنارة هو عمل شجاع جدا

التغلب على مخاوفنا جزء من طريق الاستنارة

لان الاستنارة الحقيقية هي كونك بلا مخاوف

ولكي نتغلب على الخوف علينا ان نواجهه

وخصوصا الخوف من الموت

عندما اختبر "بوذا" حقيقة الحياة القاسية

اختارألا يحتمي منها بل ان يعترف بالمعاناة ويقبلها

وبالتالي الشجاعة في البوذية تعني جرئتنا ان نرى الحقيقة كما هي

ونحول خوفنا ومعاناتنا الى طريق للصحوة

الفيلسوف "الان واتس"الذي كان باحثا في ال"زن" تحدث عن الشجاعة الماورائية

التي تعني أساسا الوعي بان كل تجليات الوجود عبارة عن عرض

لذا نحن نتعامل مع الحياة كما نتعامل مع فيلم

هذا يعني اننا من جهة نشتبك مع الحياة ونختبر الخوف

لان كل ما يحدث يظهر لنا على انه حقيقي

لكننا من جهة اخرى نستطيع ان نرى الوهم على حقيقته

بالتالي ,لا تصبح الحياة تكثر اخافة من ان تلعب لعبة فيديو

بالنسبة لواتس فان هذا ما كان عليه الساموراي بعد دراستهم لل"زن"

لقد أرادوا تلك الشجاعة الماورائية لكي لا يستطيع شئ اخافتهم

وقول هذا أسهل من فعله

وعندما نضع هذه الفكرة موضع التطبيق نكتشف ان اجسادنا لازالت

تتفاعل مع الاشياء التي نراها مخيفة

نحن لا نزال نشعر بالخوف

الان ,مفتاح التعامل مع هذا الخوف ليس الخوف من الشعور به

بل النظر لتلك الاحاسيس على انها جزء من الوهم

العكس من ذلك هو التصرف بقلق ما يعتبر الحلقة المفرغة التي هي قطعا عديمة الفائدة

سبب القلق هو وهمنا اننا نستطيع ان نتحكم

بالمستقبل الذي هو اصلا ليس المشكل

وبالتالي , فان الشجاعة في هذه الحالة هي ببساطة القدرة على ترك العرض يعمل

كيفما يعرض

اخر صورة للشجاعة اود ان استكشفها هي اضافة لطيفة

مكتشف الرواقية "زينو"من "سيتوم" في مرة كان لديه معلم

كان يسمى "كريتيس "من طيبة , وكان الساخر الاكثر شهرة في وقته

"كريتيس " رأى ان " زينو" يواجه صعوبة في التخلي عن خجله

لذا ترك تلميذه يمشي في الجوار باناء من شوربة العدس

كان ينظر لوجبة العدس باحتقار لانها كانت تعتبر طعام البسطاء

ولانه رأى ان "زينو"كان يخجل ويكافح لعمل تلك المهمة" كريتس" كسر الاناء

بعصاه , "زينو" هرب محرجا مع شوربة عدس تنساب على ساقيه

لماذا تهرب يا صديقي الفينيقي الصغير؟

"لا توجد مشكلة حلت عليك" قال " كريتس"

لقد اراد تعليم " زينو" فن عدم الخجل والحرية التي تأتي منه

جسد هذه الحريه "ديوجينيس"معلم "كريتيس" ذلك المعلم الذي عاش في برميل

"الاسكندر الاكبر"كان مهتما جدا ب "ديوجينيس" وسافر الطريق بطوله لملاقاته

وسأل "ديوجينيس" ماذا يستطيع ان يقعله له لانه بثروته وقوته يستطيع

ان يحصل على أي شئ

"ديوجينيس"نظر اليه وأجاب

أسلوب حياة "ديوجينيس"ضمن له استقلاليته

لم يكن يريد موافقة الناس ولا مساعدة أقوى انسان على سطح الأرض

تطلب منه الامر شجاعه كبيرة ليعيش بتلك الطريقة

بالنسبة للساخرين الشجاعه الحقيقية هي عدم الاكتراث

بالأشياء الخارجية مشتملة على ما يظنه الناس وما يقولونه عنا ولا ندعهم يوقفونا

الطريقة التي نحب ان نعيش بها

الساخر الشجاع لا يخجل

عموما ,التجربة الانسانية مليئة بالخوف الذي يمكنه ان يمنعنا

من العيش حتى بأكثر الطرق الاعتيادية

لذلك ,يجب أن نصقل الشجاعة لكي نعيش أكثر سعادة وحرية

أو على الأقل نتأقلم مع مأزق كوننا قذف بنا في هذا العالم لا اراديا

وكما قال "ألبير كامو":أحيانا يكون الأمر الأكثر شجاعه هو أن تعيش بدلا من أن تطلق النار على نفسك

شكرا على المشاهدة

هل ركل عدوك ورميه الى بئر عميق

الذين نراهم في أفلام اليونانيين القدماء؟

"هل يمكنك ان تتنحى جانبا لانك تحجب عني الشمس"!