29

أكثر الثقوب السوداء ضخامة في الكون

الكون يمكن أن يكون مكانا خطيرا

خد الثقوب السوداء كمثال

إنها من بعض أكثر الأشياء عنفًا في الكون

قوية بما فيه الكفاية لتمزيق نجوم كاملة إلي قطع

السلاح السري هو الجاذبية

كما ترى ، كلما تضاعفت الكتلة في مساحة صغيرة

كلما كانت قوة الجاذبية أقوي

لتحويل كوكب الأرض إلي ثقب أسود علي سبيل المثال

عليك أن تقلصه إلى أقل من بوصة

ولكن الثقوب السوداء الحقيقية اضخم من ذلك بكثير

وتبتلع ما هو أكبر من كوكب الأرض

وهنا فقط كيف تتكون الثقوب السوداء الضخمة

هناك فقط ثلاثة أنواع شائعة للثقوب السوداء

الأصغر منها هي الثقوب السوداء النجمية

التي تتكون بعد انفجار نجم ضخم

وانهياره علي نفسه مثل هذا

الذي يقاس بحوالي 40 ميلًا

ما يقرب من 3 أضعاف طول مانهاتن

ولكن في هذه المساحة الصغيرة

فهي كتلة كافية ل11 شمسًا من شمسنا

في مجرة أخري اسمها ام33

هناك ثقب أسود الذي يقاس ب58 ميلًا

وتستوعب كتل أكبر مثل كتلة 15.7 شمسًا

حتى التالي هي الثقوب السوداء المتوسطة الكتلة

مثل هذا , يقاس ب 1460 ميلًا

كبير تقريبا بما يكفي ليمتد من ولاية فلوريدا إلى مين

وبناء علي بعض الحسابات

يحتوي علي كتلة 400 شمسًا

في هذه النقطة , الثقوب السوداء بدأت تبدو ضخمة جدا بالنسبة لكوكب الأرض

ولكنها تظل لا شيء

عندما تفكر في الكتلة الهائلة التي يحملونها

خذ هذا الثقب الأسود كمثال

إنه تقريبًا ضعف حجم كوكب المشتري

يمتد على مساحة حوالي 172000 ميل

لكن في الداخل تكون الكتلة مثل 47000 شمس

ولكن هذه الثقوب السوداء لا شيء

بالمقارنة مع الثقوب السوداء الهائلة

مثل القوس أي *

والذي يعيش في مركز مجرة درب التبانة

ويغطي المنطقة حوالي 14.6 مليون ميل في القطر

هذا ما يقرب من 168 كوكب مشتري

وبالداخل , نفس الكتلة التي تماثل 4مليون شمس مجتمعة

الآن هذا قد يبدو ضخمًا جدًا

ولكن القوس أي * صغير

مقارنة إلي ثقوب سوداء ضخمة أخري

خذ الثقب الموجود في مركز جارتنا

مجرة الاندروميدا

التي يبلغ قطرها 516 مليون ميل

أكبر من مدار كوكب المشتري

وتحتوي كتلة كافية

لتساوي 140ميلون شمس

وأخيرًا نحصل علي

البعض من أضخم الثقوب السوداء في الكون

وإلي الآن لم نصل إلي الثقب

الذي يتجاوز حجم نظامنا الشمسي

لذا دعونا ننظر إلي الثقب الأسود الهائل

في مركز مجرة السومبريو

إنه يقاس بحوالي 2 مليار ميل

لذا فإنه يصل لأبعد من مدار أورانوس

ويحتوي علي نفس كتلة 660 مليون شمس

والثقب الأسود الهائل الموجود في مركز مجرة ميسسير 87

إنه ضخم بما يكفي ليستطيع رواد الفضاء رؤيته

علي بعد 55 ميلون سنة ضوئية

إنه يقاس بحوالي 24 مليار ميل

ويحتوي علي نفس كلتة 6 ونصف مليار شمس

ولكن هذا الثقب الاسود الهائل وهو ضخم هكذا

يمكن أن يصلح داخل نظامنا الشمسي

مع الكثير من المساحة الفارغة

لذا , علينا أن ننظر إلي واحد من أضخم

الثقوب السوداء الضخمة كلها

قطره حوالي 78 مليار ميل

ولمنظور ما , فإن هذا حوالي 40% من حجم نظامنا الشمسي

بناء علي بعض التقديرات

وهو مقدر لأن يكون حوالي 21 مليار مرة من شمسنا

لذا ها أنتم حصلتم عليه

الثقوب السوداء يمكن أن تكون اضخم بأضعاف

الشموس والكواكب أو أن تكون صغيرة بحجم مدينة

كله يعتمد علي كمية الكتلة التي بالداخل

وعندما يكن الأمر للكون

الحجم هو المسألة الوحيدة التي تهم