17

آلية عمل برنامج بيزا ( البرنامج الدولي لتقييم الطلبة)

ما هي آلية عمل برنامج "بيزا" البرنامج الدولي لتقييم الطلبة

بالرغم من أن البرنامج هو الفكرة الذي تقوم عليه منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ومقرها في باريس

فقد صمم هذا التقييم خبراء في مجال التعليم من جميع أنحاء العالم

والواقع أنه منذ بداية البرنامج عام 2000 ساهم أكثر من 80 نظاما ًاقتصادياً شارك في البرنامج، بتقديم أفضل العقول لديه لإنشاء اختبار بإمكان الكل إجراءه

يسعى التقويم لمعرفة ما إذا كان بإمكان الطلاب تطبيق ما تعلموه في المدارس على مواقف من واقع الحياة اليومية

ويشمل التقييم العلوم والقراءة والرياضيات وبعض المواضيع الإبداعية مثل مهارات التعاون في حل مشكلة أو الثقافة المالية

تطوع البلدان للمشاركة في بيزا ( البرنامج الدولي لتقييم الطلاب )

في حال لم يكن البلد مؤهلاً للمشاركة في هذا التقييم الواسع النطاق، فإنه يسمح لمناطق ذلك البلد أن تشارك بمفردها

بمجرد موافقة مجلس إدارة (بيزا) على مشاركة أي بلد، يتم اختيار المدارس الفردية استناداً إلى معايير صارمة لتمثيل كل الطلاب الذين تبلغ أعمارهم خمسة عشر عاماً في ذلك البلد

يتم اختيار الطلاب المشاركين في برنامج (بيزا) عشوائياً من بين كل الأطفال في سن الخامسة عشر المسجلين في الصف السابع أو أعلى في المدارس المختارة

ويجرون الاختبار باللغة نفسها التي يستخدمونها في دروسهم العادية

لا يتم سؤال الطلاب عن التواريخ والأسماء التي قد يتوجب عليهم حفظها

عوضاً عن ذلك يُطلب منهم تفسير نصوص، حل مسائل رياضيات، أو شرح ظاهرة باستخدام معرفتهم ومهارات التفكير المنطقي لديهم

لا يًعطى الطلاب تقارير فردية حول كيفية أدائهم في اختبار بيزا، إنما تحصى نقاطهم لحساب متوسط الدرجات الوطني

ورغم كل ما قد تسمعه عندما يتم الإعلان عن نتائج برنامج (بيزا) كل ثلاث سنوات، فإن البرنامج لا يقتصر على الدول التي احتلت المراتب الأولى فحسب

بل حول إظهار ما إذا كانت النظم المدرسية قد أصبحت أكثر أو أقل فاعلية في إعداد الطلاب لمواصلة الدراسة أو إعدادهم للعمل

يتعلق الأمر بمعرفة ما إذا كان الأطفال في سن الخامسة عشر يكتسبون المهارات الاجتماعية والعاطفية التي يحتاجونها لتحقيق النجاح

كما أنه يتعلق بأخذ نتائج التقييم وتحويلها إلى ملايين البيانات، ووضع هذه الأجزاء معاً لتكوين صورة حول شكل أنظمة التعليم الأكثر فعالية

ختاماً فإن هذه الأنظمة هي النظمة التي يتم فيها منح جميع الطلاب، ليس فقط الأوفر حظاً، أفضل الفرص للتعلم وأعظم دعم لتحقيق ذاتهم

مثل معرفة كيفية العمل والتواصل مع الاخرين

إن برنامج بيزا لا يهدف إلى إظهار كيفية بناء هذه الأنظمة فحسب ، بل يهدف أيضاً إلى تشجيع البلدان على الاستفادة من تجربة بعضها البعض

في سبيل بناء أنظمة مدرسية أكثر عدلاً وشمولاً